تراجُع أسعار النفط 5% بفعل بيانات اقتصادية ضعيفة من أوروبا والصين

زيادة غير متوقعة في مخزونات الخام الأميركية
الخميس - 14 ذو الحجة 1440 هـ - 15 أغسطس 2019 مـ Issue Number [14870]
لندن: «الشرق الأوسط»

انخفضت أسعار النفط، أمس (الأربعاء)، بفعل بيانات اقتصادية ضعيفة من الصين وأوروبا وارتفاع مخزونات النفط الخام الأميركية، مما محا تقريباً المكاسب القوية التي حققها الخام في الجلسة السابقة بعد أن قالت الولايات المتحدة إنها سترجئ فرض رسوم جمركية على بعض المنتجات الصينية.
وبحلول الساعة 18:30 بتوقيت غرينتش، تراجع خام برنت 2.65 دولار أو 4.3% إلى 58.59 دولار للبرميل، بعد أن ارتفع 4.7%، الثلاثاء، مسجلاً أكبر مكسب يومي بالنسبة المئوية منذ ديسمبر (كانون الأول).
وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 2.7 دولار أو 4.7% إلى 54.34 دولار للبرميل، بعد أن زادت 4% في الجلسة السابقة، وهو أكبر ارتفاع فيما يزيد على شهر.
وأعلنت الصين عن مجموعة من البيانات الضعيفة غير المتوقعة لشهر يوليو (تموز)، بما في ذلك انخفاض مفاجئ في نمو الناتج الصناعي لأدنى مستوى في أكثر من 17 عاماً، مما يبرز اتساع نقاط الضعف الاقتصادية مع تصاعد حدة الحرب التجارية مع الولايات المتحدة.
ويضغط التباطؤ العالمي الذي تأجج بفعل النزاعات المتعلقة بالرسوم الجمركية والضبابية المحيطة بانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي أيضاً على اقتصادات أوروبا. وتسبب انخفاض الصادرات في انكماش اقتصاد ألمانيا في الربع الثاني من العام حسب بيانات اقتصادية. وسجل الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو نمواً طفيفاً في الربع الثاني من 2019.
وقال محللون إن عمليات بيع لجني الأرباح بعد المكاسب القوية التي حققها النفط، الثلاثاء، ضغطت أيضاً على أسعار الخام، أمس.
وارتفعت أسعار النفط الخام القياسية، الثلاثاء، بعد أن تراجع الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن موعد نهائي حدده في أول سبتمبر (أيلول) لفرض رسوم جمركية بنسبة 10% على بعض المنتجات مما يؤثر على نحو نصف قائمة سلع صينية بقيمة 300 مليار دولار تستهدفها الرسوم.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس، إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة ارتفعت على غير المتوقع الأسبوع الماضي مع خفض مصافي التكرير الإنتاج، في حين تراجع كلٌّ من مخزونات البنزين ونواتج التقطير.
وارتفعت مخزونات الخام 1.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في التاسع من أغسطس (آب)، في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى انخفاض قدره 2.8 مليون برميل.
وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات الخام في مركز التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما هبطت 2.5 مليون برميل.
وأشارت البيانات إلى أن استهلاك مصافي التكرير للخام انخفض بمقدار 475 ألف برميل يومياً مع تراجع معدلات تشغيل المصافي 1.6 نقطة مئوية.
وهبطت مخزونات البنزين 1.4 مليون برميل، بينما كان محللون شملهم استطلاع لـ«رويترز» قد توقعوا زيادة قدرها 25 ألف برميل.
وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، هبطت 1.9 مليون برميل بينما كان من المتوقع أن ترتفع مليون برميل.
وانخفض صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي بمقدار 252 ألف برميل يومياً إلى 5.03 مليون برميل يومياً. وزادت أسعار النفط خسائرها عقب نشر تقرير إدارة معلومات الطاقة. وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن الطلب على البنزين في الولايات المتحدة قفز بمقدار 281 ألف برميل يومياً إلى مستوى قياسي بلغ 9.93 مليون برميل يومياً الأسبوع الماضي.
من ناحية أخرى، أشارت البيانات إلى أن مخزونات النفط الخام في الغرب الأوسط الأميركي هبطت الأسبوع الماضي 3.3 مليون برميل إلى 132.6 مليون برميل، وهو أدنى مستوى منذ أواخر يناير (كانون الثاني).

إقرأ أيضاً ...