العثور على بقايا بطريق بحجم إنسان في نيوزيلندا

الأربعاء - 13 ذو الحجة 1440 هـ - 14 أغسطس 2019 مـ
ويلنغتون: «الشرق الأوسط أونلاين»

عُثر على بطريق بحجم الإنسان في نيوزيلندا يعود لعصر ما قبل التاريخ، ويعد البطريق، الذي عاش منذ نحو 56 أو 66 مليون عام، إضافة إلى قائمة الحيوانات الضخمة ولكن المنقرضة في نيوزيلندا، التي تشمل أكبر ببغاء في العالم ونسراً ضخماً.
وقال متحف كانتربري في كرايستشيرش، في بيان، اليوم (الأربعاء)، إنه تم العثور على حفريات الطائر الضخم الذي لا يستطيع الطيران، والذي يُعتقد أن طوله يبلغ 6.1 متر ويزن نحو 80 كيلوغراماً، العام الماضي في ساوث أيلاند.
وعقب أن اكتشف عالم هاوٍ البطريق في 2018 قام فريق من متحف كانتربري ومتحف التاريخ الطبيعي في فرانكفورت في ألمانيا بتحليل العظام، وتوصلوا إلى أنها تخص فصيلاً لم يكن معروفاً في السابق من البطاريق وهو كروسفاليا وأبارينسيس.
ويعد أقرب فصيل لهذا النوع من البطاريق هو كروسفاليا أونينويلا، الذي كان يعيش تقريباً في نفس الوقت، وتم التعرف عليه من هيكل عظمي حفري عُثر عليه في منطقة كروس فالي في القارة القطبية الجنوبية «أنتاركتيكا» في عام 2000.
وقال بول اسكوفيلد، أحد مسؤولي متحف كانتربري، إن العثور على طيور من فصائل متقاربة في نيوزيلندا وأنتاركتيكا يُظهر الصلة المقربة بين ولينغتون والقارة الثلجية.

إقرأ أيضاً ...