صورة لبرلماني فرنسي «يتسلق» جبلاً تثير سخرية واسعة

الأربعاء - 13 ذو الحجة 1440 هـ - 14 أغسطس 2019 مـ
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

لاقت صورة لنائب برلماني فرنسي خلال تسلقه جبلاً موجة من السخرية والانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، بحجة أن الصورة مضللة، بحسب تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».
وفي الصورة، يبدو النائب المحافظ البارز إريك وورث وهو يتسلق قمة شبه عمودية في جبال الألب.
وانتشرت الصورة بشكل كثيف على الإنترنت، حيث ادعى العديد من المستخدمين أن الزاوية تميل إلى المبالغة في انحدار الجبل الذي كان وورث عليه.
ويصر وورث، الذي استقال عام 2010 كوزير في حكومة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي وسط فضيحة سياسية، على أن الصورة حقيقية.
وفي آخر تغريدة له، أكد وورث أن الصورة لم تتم معالجتها بأي شكل من الأشكال.
ويظهر النائب البالغ من العمر 63 عاماً، وكأنه ينحني إلى الأمام على يديه وركبتيه تقريباً، ويستخدم الحبال وفأس الجليد لتسلق جبل أيغويلي دي أرجينتيري في الألب.
وأشار مستخدمو «تويتر» إلى بعض الغرائب الظاهرة في الصورة ـ فيبدو أن الأشخاص في الخلفية ليس لديهم مشكلة في المشي بزاوية 90 درجة نسبة لسطح الأرض.
وقال أحد المستخدمين: «الأمر الأكثر غرابة هو أن الشخصين الموجودين إلى يمين الصورة يقفان أفقياً بطريقة طبيعية».
كما أن السحاب الخاص بمعطف النائب أوضح أن وورث كان مستلقياً على سطح الجبل.
ويرأس وورث حالياً اللجنة المالية لمجلس النواب في البرلمان الفرنسي. وفي عام 2010 شارك في فضيحة تمويل الحملة المتعلقة بفوز نيكولا ساركوزي بالانتخابات الرئاسية لعام 2007. وأجبر على الاستقالة من منصب وزير العمل.
واستغل رواد مواقع التواصل خاصة «تويتر» تاريخ وورث السياسي لانتقاده على هذه الصورة، حيث اجتذبت ما يقرب من 4 آلاف تعليق ساخر.

إقرأ أيضاً ...