بريطانيا تطالب إيران بالإفراج عن الناقلة وتسعى إلى تشكيل قوة بحرية أوروبية

مسؤول عُماني كبير يزور طهران السبت
الاثنين - 19 ذو القعدة 1440 هـ - 22 يوليو 2019 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال متحدث باسم رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، إن بريطانيا دعت إيران اليوم (الاثنين) إلى الإفراج فورا عن الناقلة ستينا إمبيرو، التي ترفع علم بريطانيا، وطاقمها، واصفا احتجازها في مضيق هرمز بأنه غير قانوني.
وترأس ماي اجتماعا للجنة الطوارئ في البلاد.
وقال المتحدث باسم ماي للصحافيين: «تم احتجاز السفينة تحت ذريعة زائفة وغير قانونية، ويجب على الإيرانيين الإفراج عنها وعن طاقمها فورا».
وفي وقت لاحق، أعلن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت الإثنين أنّ بلاده ستسعى لتشكيل قوة حماية بحرية أوروبية في الخليج بعدما احتجزت إيران ناقلة نفط بريطانية أثناء عبورها مضيق هرمز، مشدّداً في الوقت عينه على أنّ بلاده لا تريد مواجهة مع إيران.
وقال هانت أمام النواب البريطانيين: «سنسعى الآن إلى تشكيل مهمّة حماية بحرية أوروبية لضمان العبور الآمن لأطقم السفن وسفن الشحن في هذه المنطقة الحيوية». وأضاف أنّ هذه القوة لن تكون «جزءاً من سياسة الولايات المتحدة للضغط على إيران»، مشدّداً على أننا «لا نسعى إلى مواجهة مع إيران». وأكد أنه سيُطلب من كل السفن التي ترفع العلم البريطاني إعطاء السلطات البريطانية اشعاراً بموعد عبورها في مضيق هرمز «لتمكيننا من توفير أفضل حماية ممكنة... بالطبع ليس من الممكن للبحرية الملكية مرافقة كل سفينة أو القضاء على كل أخطار القرصنة».
من جهتها، ذكرت وكالة الأنباء العمانية اليوم الاثنين أن الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية يوسف بن علوي بن عبد الله سيزور إيران يوم السبت لبحث التطورات في المنطقة. ولم تكشف الوكالة مزيدا من التفاصيل.
وحثت سلطنة عمان إيران أمس (الأحد) على إطلاق سراح الناقلة ستينا إمبيرو التي ترفع علم بريطانيا والتي احتجزتها طهران يوم الجمعة، ودعت جميع الأطراف إلى ضبط النفس وحل الخلافات بالطرق الدبلوماسية.
وأُقحمت بريطانيا في مواجهة مباشرة مع إيران في الرابع من يوليو (تموز) الجاري عندما احتجزت قوات البحرية الملكية البريطانية ناقلة إيرانية قبالة ساحل جبل طارق. واتهمت بريطانيا الناقلة بانتهاك عقوبات على سوريا، ما دفع إيران للتهديد أكثر من مرة بالرد.
وأوقفت طهران ناقلة النفط التي ترفع العلم البريطاني «ستينا إمبيرو» الجمعة في مضيق هرمز، وقادت السلطات البحرية الإيرانية السفينة إلى أحد الموانئ بدعوى عدم مراعاة لوائح القانون البحري.

إقرأ أيضاً ...