محمد بن زايد: الإمارات حريصة على حرية الملاحة في الخليج والشرق الأوسط

الاثنين - 19 ذو القعدة 1440 هـ - 22 يوليو 2019 مـ
بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»

أكد الشيخ محمد زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دولة الإمارات حريصة على حرية حركة الملاحة الدولية وسلامتها في منطقتي الخليج العربي والشرق الأوسط.
وأضاف الشيخ محمد بن زايد الذي يقوم بزيارة رسمية إلى الصين، أن الإمارات تتعاون مع الصين وغيرها من الدول الصديقة لتحقيق هذا الهدف، وضمان التدفق الآمن لإمدادات النفط إلى العالم، لما يمثله ذلك من أهمية كبرى بالنسبة إلى استقرار الاقتصاد العالمي وعدم تعرضه لأي مخاطر أو تهديدات.
ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية عن ولي عهد أبوظبي، قوله إن الصين بما تملكه من قدرات وإمكانيات كبيرة، لها دورها المحوري في العالم، وحضورها المؤثر في القضايا المطروحة على الساحتين الإقليمية والدولية، وترتبط بمنطقتي الخليج العربي والشرق الأوسط بشكل عام بعلاقات قوية ومتنوعة؛ ولذلك فإن دولة الإمارات تتطلَّع دائماً إلى دور صيني فاعل في إقرار السلام في منطقة الشرق الأوسط؛ والتصدِّي لمصادر الخطر والتهديد؛ مشيراً إلى التوافق والتعاون بين البلدين في العمل ضد التطرف والإرهاب والقوى الداعمة له؛ كونه أكبر تهديد لأمن العالم واستقراره وتنميته.
وتواجه حركة الملاحة في الخليج تهديدات جراء الأنشطة الإيرانية التي تستهدف ناقلات النفط، وآخرها احتجاز الناقلة البريطانية «ستينا إمبيرو» في مضيق هرمز.
وتعرضت ناقلات نفط في الخليج لهجمات خلال الشهور الماضية وحملت الولايات المتحدة إيران مسؤوليتها.

إقرأ أيضاً ...