مسؤولون أميركيون وروس يناقشون غداً اتفاقاً جديداً لتقييد التسلح النووي

الثلاثاء - 14 ذو القعدة 1440 هـ - 16 يوليو 2019 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

يجتمع غداً (الأربعاء) ممثلون للولايات المتحدة وروسيا في مدينة جنيف السويسرية للبحث في اتفاق جديد يفرض قيوداً على التسلح النووي بما قد يشمل الصين في نهاية الأمر.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قال إنه يرغب في رؤية «الجيل التالي» من اتفاق الحد من التسلح مع روسيا والصين، على أن يشمل كل أنواع الأسلحة النووية، وقد أثار الأمر مع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جينبينغ كلا على حدة، على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة أوساكا اليابانية الشهر الماضي.
وقال مسؤولون أميركيون طلبوا عدم كشف أسمائهم، إنه لم يتضح ما إذا كانت الصين، التي لم تشارك في اتفاقات الحد من التسلح بين الولايات المتحدة وروسيا، سترحّب بالمشاركة في المحادثات.

إقرأ أيضاً ...