كوريا الشمالية تحذر من نفاد الوقت أمام محادثات جديدة مع واشنطن

الخميس - 23 شوال 1440 هـ - 27 يونيو 2019 مـ
سيول: «الشرق الأوسط أونلاين»

حذر كون جونغ جون مدير الشؤون الأميركية بوزارة الخارجية الكورية الشمالية، اليوم (الخميس)، من نفاد الوقت قبل المهلة التي حددتها بيونغ يانغ بنهاية العام، لاستئناف المحادثات مع الولايات المتحدة، مشيراً إلى أنه يتعين على واشنطن اتخاذ إجراء لتقديم استراتيجية جديدة لاستئناف محادثات نزع السلاح النووي.
وقال كون جونغ جون، إن "الولايات المتحدة تحدثت في الآونة الأخيرة عن الحوار في حين تقوم‭‬‬ بأعمال عدائية‭‭ ‬‬خسيسة".
وأضاف كون في بيان نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية: "الحوار لن يحدث من نفسه عندما لا تتحرك الولايات المتحدة بنهج واقعي يخدم مصالح الجانبين وتتحدث عن استئناف المحادثات مثل الببغاء"، مشيراً إلى أنه "ليس أمام الولايات المتحدة الكثير من الوقت إذا أرادت تحقيق نتائج".
وكان متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية قد وصف أمس تمديد الولايات المتحدة للعقوبات على كوريا الشمالية بأنه عمل عدائي وتحد صريح لأول قمة بين كيم وترمب والتي عقدت في سنغافورة العام الماضي.
وقال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بعد انهيار قمته الثانية مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب في فبراير (شباط)، إنه ليس من الممكن عقد قمة ثالثة إلإ إذا تبنت واشنطن نهجاً أكثر مرونة، مشيراً إلى أنه سينتظر حتى نهاية العام.
وبينما كشف الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، عن محادثات "سرية" بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بشأن انعقاد قمة ثالثة، أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، يوم أمس (الأربعاء)، أنه لن يجتمع مع الزعيم الكوري الشمالي خلال زيارته لآسيا، لحضور قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها اليابان هذا الأسبوع، والتي تشمل زيارة لكوريا الجنوبية.

إقرأ أيضاً ...