السجن 21 شهراً لنيوزيلندي نشر مقاطع من «مجزرة المسجدين»

الثلاثاء - 15 شوال 1440 هـ - 18 يونيو 2019 مـ
كرايستشيرش (نيوزيلندا): «الشرق الأوسط أونلاين»

قضت محكمة نيوزلندية بمعاقبة رجل نشر مقاطع من البث الحي لمجزرة المسجدين في مدينة كرايستشيرش، بالسجن 21 شهراً.
وكان فيليب آربس، وهو رجل أعمال نيوزيلندي يبلغ من العمر 44 عاماً، قد أرسل الفيديو إلى ثلاثين شخصاً بعد المجزرة، ملحقاً به «عداد أجساد»، في إشارة للقتلى، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).
وقال قاضي مقاطعة كرايستشيرش، ستيفن أودريسكول: إن آربس لديه «آراء لا يشوبها ندم» تجاه الجالية المسلمة. وأدان القاضي تصرفات آربس، واصفاً إياها بأنها «جريمة كراهية».
وكان آربس قد أقر بالذنب في أبريل (نيسان) الماضي، كما أدين سابقاً في جريمة عنصرية؛ إذ غُرّم نحو 550 دولاراً عام 2016 بعد وضعه رأس خنزير مدمى في مسجد النور، وهو واحد من مسجدين استهدفا في الهجمات.
ويعد الهجوم الذي وقع في 15 مارس (آذار) بالمسجدين هو أعنف إطلاق نار جماعي في نيوزيلندا في العصر الحديث. ويواجه الأسترالي برنتون تارانت تهماً بقتل 51 مصلّياً في الهجوم على المسلمين في مسجد ومركز إسلامي خلال صلاة الجمعة، والشروع بعمل إرهابي، وستبدأ محاكمته في مايو (أيار) 2020، وفق ما أعلنه قاضٍ نيوزيلندي الشهر الحالي.

إقرأ أيضاً ...