قائد في «الناتو»: لن نضع «إس 400» وطائرات «إف 35» بمكان واحد

أكد أن أميركا وتركيا «لا تزالان في حوار» حول صفقة منظومة الدفاع الجوي الروسية
الثلاثاء - 14 شوال 1440 هـ - 18 يونيو 2019 مـ
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال قائد في حلف شمال الأطلسي لوكالة «رويترز» للأنباء، إن القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان ونظيره التركي خلوصي أكار لا يزالان على اتصال بشأن خطط أنقرة لشراء منظومة دفاعية جوية روسية وقد يلتقيان خلال اجتماعات للحلف في بروكسل الأسبوع المقبل.
وقال الجنرال الأميركي تود وولترز إن العلاقات العسكرية بين الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي ما زالت «قوية بشكل تام وإيجابي»، وذلك رغم قرار واشنطن إلغاء بيع المقاتلات من طراز «إف 35» لتركيا إذا مضت قدماً في شراء منظومة «إس 400» الدفاعية الجوية الروسية.
وقال وولترز في معرض باريس الجوي: «لن نضع هذين الشيئين في مكان واحد... منظومة (إس 400) وطائرات (إف 35)». وأضاف: «أعرف أنه ستكون هناك مواصلة للحوار بين الوزير أكار والوزير شاناهان. في واقع الأمر قد تكون هناك فرصة للقاء الأسبوع المقبل خلال الاجتماع الوزاري لحلف شمال الأطلسي».
وأرسل شاناهان قبل أسبوعين رسالة لأكار يحذر فيها من أنه سيجري استبعاد أنقرة من برنامج مقاتلات «إف 35» ما لم تغير خططها الخاصة بتجميع منظومة «إس 400».
وفي أول رد علني تركي على الرسالة، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يوم الخميس الماضي، إنه «لا يمكن لأحد توجيه إنذارات لأنقرة»، مشيراً إلى أن بلاده لن تتراجع عن قرار شراء أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية «إس 400» رغم التحذيرات الأميركية. وأضاف: «لن تتراجع تركيا عن قراراتها بمثل هذه الرسائل... اشترت تركيا (إس 400) وستتسلمها وتنشرها (في أراضيها)».

إقرأ أيضاً ...