وفاة مرسي بعد إصابته بالإغماء أثناء جلسة لمحاكمته

النيابة المصرية: الرئيس الأسبق أغشي عليه داخل قفص الاتهام وتوفي قبل وصوله إلى المستشفى
الثلاثاء - 15 شوال 1440 هـ - 18 يونيو 2019 مـ Issue Number [14812]
القاهرة: وليد عبد الرحمن ومحمد نبيل حلمي

بعد نحو 6 سنوات على عزله من منصبه، غيّب الموت الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي، أمس، عن عمر يناهز 68 عاماً، أثناء خضوعه لإعادة المحاكمة مع آخرين في قضية «اقتحام السجون».
مرسي الذي شغل سدة الحكم في مصر في يونيو (حزيران) 2012، لمدة عام واحد، أزيح من منصبه بعد مظاهرات شعبية حاشدة ضد استمراره وتنظيم «الإخوان» في السلطة.
وقالت النيابة المصرية إن مرسي «طلب الحديث أثناء المحاكمة، وذلك عقب انتهاء دفاع المتهمين من المرافعة، وسمحت له المحكمة بذلك، حيث تكلم لمدة خمس دقائق، وعقب انتهائه من كلمته رفعت المحكمة الجلسة للمداولة». وتابعت: «أثناء وجود مرسي وباقي المتهمين داخل القفص، سقط أرضاً مغشياً عليه، حيث تم نقله فوراً للمستشفى»، وأنه «حضر متوفى إلى المستشفى»، و«تبين عدم وجود إصابات ظاهرية حديثة بجثمانه».
وأدين مرسي بأحكام نهائية، في 3 قضايا، هي «أحداث الاتحادية»، ونال عقوبة بالسجن 20 عاماً، وأخرى تعرف بـ«إهانة القضاء» وقضي بحبسه 3 سنوات، فضلاً عن قضية «التخابر مع قطر»، التي عوقب فيها بالسجن المؤبد 20 سنة.

المزيد....

إقرأ أيضاً ...