ترمب يصل إلى اليابان في زيارة رسمية

يلتقي خلالها الإمبراطور الجديد ناروهيتو... ويبحث التجارة وتهديدات كوريا الشمالية
السبت - 21 شهر رمضان 1440 هـ - 25 مايو 2019 مـ
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترمب وزوجته ميلانيا، اليوم (السبت)، إلى طوكيو، في مستهلّ زيارة تستمر أربعة أيام إلى اليابان بهدف تعزيز العلاقات ومناقشة التجارة والتهديدات المتصاعدة من كوريا الشمالية.
وهبطت طائرة «إير فورس وان» الرئاسية في اليابان قرابة الساعة الخامسة مساء (08:00 بتوقيت غرينتش).
وفي مستهل زيارته إلى طوكيو، تعهّد ترمب بجعل العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة واليابان «أكثر إنصافا بعض الشيء».
ويتوقع أن تطغى الأحاديث والصور الوديّة على الزيارة عندما يلعب ترمب الغولف ويشاهد مصارعة السومو مع «صديقه» رئيس وزراء اليابان شينزو آبي.
لكن أكبر وثالث أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم تحاولان التوصل إلى اتفاق تجاري بينما لم يفوت ترمب فرصة التنديد بما يعتبره عدم توازن بين البلدين في مجال التجارة.
وقال ترمب خلال اجتماع مع قادة كبرى الشركات اليابانية بينها "تويوتا" و"هوندا" و"نيسان" إنه "كان لدى اليابان أفضلية كبيرة على مدى سنوات كثيرة. لكن لا بأس، ربما هذا ما يدفعكم لمحبتنا لهذه الدرجة".
لكنه تعهّد أنه عندما يتم التوقيع على اتفاق تجاري ثنائي «فسيكون الأمر أكثر إنصافا بعض الشيء».
وأضاف «نأمل عبر هذا الاتفاق بالتعامل مع مسألة عدم التوازن التجاري وإزالة الحواجز على صادرات الولايات المتحدة وضمان الإنصاف والمعاملة بالمثل في علاقتنا. نقترب من ذلك".
وسيكون ترمب وقرينته أول ضيفين رسميين يحلان في اليابان منذ تنصيب الإمبراطور الجديد ناروهيتو في أول مايو (أيار)، وسيتخلل الزيارة لقاء بالإمبراطور الجديد يوم الاثنين.
وأشاد مسؤولون يابانيون وأميركيون بالعلاقة «غير المسبوقة» بين ترمب ورئيس الوزراء الياباني، وكان آبي عاد للتو من واشنطن بينما سيعود ترمب إلى اليابان بعد أكثر من شهر بقليل لحضور قمة مجموعة العشرين في أوساكا (غرب).
وقال مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية طلب عدم الكشف عن هويته «ثلاث زيارات في كلا الاتجاهين خلال فترة زمنية قصيرة هي دلالة حقيقية على مدى قرب العلاقة»، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية. فيما أشار دبلوماسي ياباني إلى أن كثرة التواصل بينهما «تعكس مستوى غير مسبوق في العلاقات الشخصية المقربة التي تربط بين الزعيمين الياباني والأميركي».
وذكر البيت الأبيض أمس أن الزيارة تأتي كـ«لحظة تاريخية في اليابان»، وتُظهر أن التحالف بين اليابان والولايات المتحدة أقوى من أي وقت مضى.
وقبيل وصول الرئيس الأميركي، قال التلفزيون الياباني إن زلزالاً متوسط القوة هز المباني في شرق اليابان، اليوم (السبت)، وكان مركز الزلزال جنوب تشيبا على بعد نحو 60 كيلومتراً جنوب شرقي العاصمة، وهي المنطقة المقرر أن يمارس بها ترمب رياضة الغولف مع رئيس الوزراء الياباني غدا الأحد.
ولم يصدر أي تحذير من حدوث موجات مد بحري عاتية، ولم ترد تقارير عن حدوث أضرار نتيجة الزلزال الذي قدرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية قوته بخمس درجات.

إقرأ أيضاً ...