قصف جوي لمقر «النواب» في طرابلس

السبت - 20 شهر رمضان 1440 هـ - 25 مايو 2019 مـ Issue Number [14788]
القاهرة: جمال جوهر

أخذت معركة طرابلس منحى تصعيدياً، إثر قصف جوي صباح أمس، استهدف فندق «ريكسوس» وسط المدينة، كان نواب موالون لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، يتخذونه مقراً لمجلسهم الجديد.
وأدان المجلس الرئاسي، في بيان أمس، ما سماه «الجريمة التي ارتكبتها القوات المعادية» بقصفها مقر مجلس النواب، وقال إن هذا «يعد انتهاكاً صارخاً وجسيماً للقانون الدولي الإنساني، الذي يجرّم استهداف المدنيين والأحياء والمنشآت المدنية».
لكن عضو مجلس النواب، علي السعيدي القايدي، قال لـ«الشرق الأوسط»، إن «الجيش الوطني» استهدف مخزناً للسلاح، في غاية النصر، قرب حديقة الحيوانات، خلف فندق «ريكسوس».

المزيد....

إقرأ أيضاً ...