النفط يتعافى لكنه بصدد أكبر خسارة أسبوعية منذ بداية عام 2019

السبت - 21 شهر رمضان 1440 هـ - 25 مايو 2019 مـ Issue Number [14788]
لندن: «الشرق الأوسط»

ارتفعت أسعار النفط صوب 69 دولارا للبرميل أمس الجمعة بعد خسائر تكبدتها على مدى جلستين، لكنها تظل متجهة صوب أكبر انخفاض أسبوعي منذ بداية العام الجاري بسبب ارتفاع المخزونات والقلق بشأن تباطؤ اقتصادي.
وزادت مخزونات النفط الخام الأميركية لتبلغ أعلى مستوياتها منذ يوليو (تموز) 2017، مما يشير إلى وفرة الإمدادات في أكبر مستهلك للخام في العالم. في غضون ذلك، تأثرت الأسعار سلبا جراء مخاوف من أن النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين يتطور ليصبح أكثر ترسخا.
وبحلول الساعة 11:21 بتوقيت غرينتش، ارتفعت خام القياس العالمي برنت 98 سنتا إلى 68.74 دولار للبرميل، لكنه يظل على مسار الانخفاض نحو خمسة في المائة هذا الأسبوع. وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 75 سنتا إلى 58.66 دولار للبرميل.
لكن تخفيضات الإنتاج، سواء الطوعية أو تلك الناجمة عن عقوبات أميركية، تقدم الدعم الأسعار ويتوقع بعض المحللين تعافي السوق. وقال محلل لدى كومرتس بنك: «نتوقع أن نرى ارتفاعا لأسعار النفط مجددا في المستقبل القريب».
وقال بنك «إيه إن زد» أمس: «ما زالت هناك الكثير من المخاطر على جانب الإمدادات، إذ إن استمرار التوتر بين إيران والولايات المتحدة، يمكن أن يثير اضطرابا».
وقال «إيه إن زد» إن العقوبات الأميركية على قطاع النفط في إيران وفنزويلا ستعزز على الأرجح انخفاض صادرات خام أوبك، التي يشترك البلدان في عضويتها. لكن صعود الأسعار أمس ربما لا يعوض الانخفاضات الأكبر التي سجلتها في وقت سابق من الأسبوع، والتي وضعت العقود الآجلة للخام على مسار تكبد أكبر خسارة أسبوعية منذ بداية العام. ويتجه برنت للتراجع ما يزيد عن خمسة في المائة. ومنذ منتصف الأسبوع، بدأ ارتفاع مخزونات النفط في الولايات المتحدة يضغط على الأسعار.

إقرأ أيضاً ...