صندوق النقد يحذّر واشنطن وبكين: الحرب التجارية تهدد الاقتصاد العالمي

الخميس - 18 شهر رمضان 1440 هـ - 23 مايو 2019 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

حذر صندوق النقد الدولي، اليوم (الخميس)، الولايات المتحدة والصين، بسبب خلافاتهما التجارية، وما تشكله من خطر على الانتعاش الاقتصادي العالمي المتوقع في النصف الثاني من العام 2019.
وكتبت كبيرة الاقتصاديين في الصندوق جيتا جوبيناث، في مدونة: «رغم أن التأثير على النمو العالمي ضئيل نسبياً في الوقت الحالي، فإن التصعيد الجديد في الحرب التجارية يمكن أن يقوض بشكل خطير مناخ الأعمال وثقة الأسواق المالية، ويعطل سلاسل الإنتاج، ويهدد الانتعاش المتوقع في الاقتصاد العالمي في 2019». وأضافت أن «الرسوم الجمركية أدت إلى خفض المبادلات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، لكن العجز التجاري بينهما لم يتغير بشكل كبير».
كما أشار خبراء صندوق النقد الدولي إلى أن التوتر التجاري بين الصين والولايات المتحدة بدأ يؤثر سلباً على المستهلكين، وكذلك على كثير من المنتجين في كلا البلدين.
ويأتي هذا التحذير من صندوق النقد في الوقت الذي كثف فيه الصناعيون والمزارعون وتجار التجزئة الأميركيون في الأيام الأخيرة المناشدات لإنهاء حرب الرسوم الجمركية.
وكان صندوق النقد قد خفض، مطلع أبريل (نيسان)، توقعاته للنمو العالمي في 2019 إلى 3.3 في المائة، مشيراً إلى تباطؤ متزامن يؤثر على ما نسبته 70 في المائة من الاقتصاد العالمي. لكن بفضل هدنة طويلة بين أول قوتين اقتصاديتين عالميتين، والأمل في تحقيق اتفاق، توقع الصندوق انتعاشاً في النصف الثاني.
وكان ذلك قبل أن يعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن بكين عادت عن التزاماتها، ويقرر مضاعفة الرسوم الجمركية على سلع من العملاق الآسيوي بقيمة 200 مليار دولار.
وفي المقابل، تعتزم الصين زيادة الرسوم الجمركية على واردات أميركية بقيمة 60 مليار دولار، اعتباراً من الأول من يونيو (حزيران).

إقرأ أيضاً ...