معارك عنيفة شمال غربي سوريا توقع 25 قتيلاً

الخميس - 19 شهر رمضان 1440 هـ - 23 مايو 2019 مـ
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن 25 شخصاً على الأقل، بينهم 8 مدنيين، قُتلوا اثر غارات نفذتها قوات النظام على مناطق عدة شمال غربي سوريا.
وتدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام من جهة وهيئة «تحرير الشام» (النصرة سابقاً) مع فصائل إسلامية من جهة أخرى، منذ يومين، في ريف حماة الشمالي المجاور لمحافظة إدلب، أوقعت عشرات القتلى من الطرفين، وتتزامن مع غارات كثيفة.
وأحصى المرصد، اليوم (الخميس)، مقتل 11 عنصراً من «هيئة تحرير الشام» والفصائل، مقابل 4 من قوات النظام، في الاشتباكات وعمليات القصف على محاور عدة في ريف حماة الشمالي، لا سيما في بلدة كفرنبودة ومحيطها.
وتمكنت الفصائل إثر هجوم شنته الثلاثاء على نقاط تابعة لقوات النظام من استعادة السيطرة على الجزء الأكبر من البلدة، بعدما كانت قد أُخرجت منها في الثامن من الشهر الحالي.
ونفّذت طائرات روسية وفق المرصد، اليوم، غارات استهدفت مناطق في ريف إدلب الجنوبي وحماة الشمالي طالت تحديداً بلدتي كفرنبودة والهبيط، وتزامنت مع شن الطيران السوري ضربات جوية وصاروخية وإلقائه براميل متفجرة على المنطقة. وأحصى المرصد مقتل 5 مدنيين في القصف الجوي والبري لقوات النظام في ريف إدلب الجنوبي.
وتأتي هذه الحصيلة غداة إعلان المرصد مقتل 23 مدنياً في الغارات و87 مقاتلاً من الطرفين، الجزء الأكبر منهم من هيئة «تحرير الشام» والفصائل في المعارك المستمرة منذ الثلاثاء.

إقرأ أيضاً ...