تغيَر الوزن عند كبار السن يرفع خطر الإصابة بالخرف

الأربعاء - 18 شهر رمضان 1440 هـ - 22 مايو 2019 مـ
سيول: «الشرق الأوسط أونلاين»

توصلت دراسة جديدة إلى أن كبار السن الذين يعانون من زيادة أو خسارة كبيرة في الوزن قد يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالخرف، بحسب تقرير نشره موقع صحيفة «التلغراف» البريطانية.
ووجدت الدراسة صلة بين التغييرات المتأخرة في مؤشر كتلة الجسم والإصابة بالمرض.
وقال الباحثون من كوريا الجنوبية إن النتائج تشير إلى أهمية الحفاظ على نمط حياة صحي في سن الشيخوخة.
وتم تحليل البيانات من أكثر من 67 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 60 و79 سنة، كجزء من الدراسة.
وقام الباحثون بقياس مؤشر كتلة الجسم في الفترة من 2002 إلى 2003 ومرة أخرى بين عامي 2004 و2005، ورصدوا أيضاً علامات الإصابة بالخرف لمدة خمس سنوات في المتوسط بين عامي 2008 و2013.
وقال الباحثون إن الرجال والنساء الذين عانوا من تغير سريع في الوزن، أي الذين تعرضوا لزيادة أو نقصان بنسبة 10 في المائة في مؤشر كتلة الجسم خلال فترة عامين، كانوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بالخرف بنسبة 20 في المائة مقارنة بأولئك الذين ظل وزنهم مستقراً.
ويشير الباحثون إلى أن زيادة الوزن، وما يرتبط بها من زيادة في كتلة الدهون، قد تؤثر على تطور الخرف، كما أكدوا أن فقدان الوزن يمكن أن يكون أحد الأعراض المبكرة للمرض أيضا.
وقالوا: «قد يكون كل من زيادة الوزن أو فقدانه من العوامل المهمة المرتبطة بالخرف».
وأكدت الدراسة أن الزيادة الحادة في الوزن ومرض السكري والتدخين وعدم ممارسة النشاط البدني، تعتبر عوامل قد تتسبب في تطور الخرف.
وأفاد الباحثون: «تشير نتائجنا إلى أن التحكم المستمر في الوزن وإدارة الأمراض والحفاظ على نمط حياة صحي قد تكون وسائل للوقاية من الخرف بشكل كبير».

إقرأ أيضاً ...