رئيسة الوزراء البريطانية تطلب دعم زعيم «العمال» لصيغة «بريكست» الجديدة

الأربعاء - 17 شهر رمضان 1440 هـ - 22 مايو 2019 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

طلبت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربن دعم الاتفاق الذي أبرمته مع بروكسل من أجل الخروج من الاتحاد الأوروبي «بريكست».
وكتبت ماي رسالة لكوربن بتاريخ أمس (الثلاثاء) عن مشروع قانون اتفاق الانسحاب، وقالت: «أظهرت اليوم أنني مستعدة للتنازل لأحقق للشعب البريطاني الخروج من الاتحاد الأوروبي». وأضافت أن «مشروع قانون اتفاق الانسحاب هو آخر فرصة للقيام بذلك... أطلب منك التنازل أيضا كي نحقق ما تعهد به الحزبان في برامجهما ولإعادة الثقة في سياستنا».
وقال كوربن أمس إن حزبه لا يمكنه التصويت لمصلحة مشروع قانون اتفاق الانسحاب واصفاً عرض ماي بأنه «إعادة صياغة لموقف الحكومة» في محادثاتها مع المعارضة التي انهارت الأسبوع الماضي.
وقال حزب العمال إنه ينبغي على ماي ألا تطرح اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي للتصويت للمرة الرابعة في مجلس العموم بعد أن وجه نواب انتقادات إلى عرضها الجديد.
من ناحية أخرى، بدأ بعض النواب في حزب المحافظين الذي تتزعمه ماي مسعى جديدا لخلعها حتى لا تسنح لها فرصة طرح خطة التسوية التي صاغتها للتصويت في مجلس العموم. وقال النائب البارز المؤيد لخروج فوريّ من الاتحاد الأوروبي جايكوب ريس-موغ، إن حزمة التسويات التي قدمتها ماي سيئة، بينما جزم وزير الخارجية السابق بوريس جونسون بأنه سيصوّت ضدها.
يذكر أن الصيغة الجديدة التي اقترحتها ماي لـ«بريكست» أمس، تشمل إمكان تنظيم استفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي، والبقاء في اتحاد جمركي مؤقت مع الاتحاد، وهو الأمر الذي يرضي حزب العمّال.

إقرأ أيضاً ...