وفود عراقية لطهران وواشنطن لاحتواء التوتر

الثلاثاء - 17 شهر رمضان 1440 هـ - 21 مايو 2019 مـ
بغداد: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، اليوم (الثلاثاء) إن بلاده، عازمة على إرسال وفود إلى طهران وواشنطن من أجل إنهاء التوتر بين الطرفين.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الأسبوعي الذي يعقده عبد المهدي. وأكد خلاله أن «العراق يقوم باتصالات عالية المستوى ورؤيته قريبة جداً من الرؤية الأوروبية لتسوية الأزمة في المنطقة». مضيفاً أن «المسؤولين الأميركيين والإيرانيين أكدوا لنا عدم رغبتهم في خوض الحرب». مبيناً أن «الساعات المقبلة ستشهد إرسال عدد من الجهات أو الأطراف إلى عدد من العواصم ومنها واشنطن وطهران لمحاولة تهدئة الموقف وحدة التوتر».
وأشار عبد المهدي إلى أن «العراق في مرحلة نقل الرسائل بين واشنطن وطهران ونحاول نزع فتيل الأزمة بين الجانبين». موضحاً أن «مسؤوليتنا الدفاع عن العراق وشعبه لتأمينه من خطر الحرب».
وفي رد فعل على التهديدات الإيرانية بإغلاق مضيق هرمز، قال عبد المهدي إن العراق «وضع بدائل استراتيجية»، مؤكداً أن بلاده «وسط العاصفة» بين الولايات المتحدة وإيران.
وكشف رئيس الوزراء العراقي أنه سيزور الكويت غداً (الأربعاء) «لمناقشة القضايا المشتركة بين البلدين»، وبحث «التعاون والعمل المشترك لتخفيف التوترات في المنطقة».

إقرأ أيضاً ...