واشنطن عن إيران: «الردع» لا الحرب

تحذيرات أميركية من «مخاطر مرتفعة»
الثلاثاء - 17 شهر رمضان 1440 هـ - 21 مايو 2019 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم (الثلاثاء)، إنه «من الممكن جداً» أن تكون إيران مسؤولة عن تخريب المصالح النفطية الخليجية.
وأضاف بومبيو أمام جلسة استماع في الكونغرس: «بالنظر إلى جميع النزاعات الإقليمية التي شهدناها في العقد الماضي وشكل هذه الهجمات، يبدو أنه من الممكن جداً أن تكون إيران وراءها».
ومن جهته، قال القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان، خلال جلسة الاستماع، رداً على سؤال بشأن التهديدات الإيرانية،: «أنهينا احتمال شن هجمات على الأميركيين»، موضحاً أن تحرك الولايات المتحدة ورد فعلها السريع مكّن من إبطال مفعول مخاطر التهديدات الإيرانية.
وثمّن شاناهان نشر الولايات المتحدة حاملة طائرات وقاذفات في الخليج، وقال: «نحن في فترة لا تزال فيها المخاطر مرتفعة»، وقال موقف الولايات المتحدة من ايران هو «الردع وليس الحرب».
ووقعت عملية هجوم تخريبي على 4 ناقلات نفط في المياه الإقليمية للإمارات مطلع الأسبوع الماضي، واتهمت فيه واشنطن طهران أو وكلاءها بالمسؤولية عنه، كما أعلنت ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران مسؤوليتها عن هجوم استهدف محطتي ضخ نفط سعوديتين بطائرات من دون طيار يوم الثلاثاء الماضي.

إقرأ أيضاً ...