ترمب: لم نسع إلى التفاوض مع إيران

الاثنين - 15 شهر رمضان 1440 هـ - 20 مايو 2019 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم (الاثنين) أن بلاده لم تسع إلى إجراء حوار مع إيران، مشدداً على أنه إذا أرادت طهران التفاوض فيتعيّن عليها القيام بالخطوة الأولى.
وقال ترمب عبر {تويتر}: {وسائل إعلام الأخبار الكاذبة نشرت كعادتها خبراً كاذباً من دون أن يكون لها أي علم، مفاده أن الولايات المتحدة تحاول إجراء مفاوضات مع إيران. هذا تقرير كاذب... إيران ستتّصل بنا عندما تكون جاهزة لذلك. وفي الانتظار، يستمر اقتصادها في الانهيار. أنا حزين جداً للشعب الإيراني!}.
وتعهد ترمب أمس بمنع طهران من امتلاك أسلحة نووية، وذلك بعد ساعات من تهديده بأن الحرب ستكون «النهاية الرسمية لإيران»، رداً على تصريحات قائد الحرس الثوري الإيراني بأن بلاده لا تخشى الحرب.
وقال ترمب في مقابلة مع قناة «فوكس نيوز» الإخبارية الأميركية مساء الأحد: «لن أسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية»، وأضاف: «لا أريد القتال. لكن لديك مواقف مثل إيران، لا يمكنك السماح لها بحيازة أسلحة نووية - لا يمكنك السماح بحدوث ذلك».
وتابع: «إيران مثّلت مشكلة منذ سنوات طويلة، انظر فقط في الصراعات التي تسببوا بها».
وتشهد المنطقة توتراً ملحوظاً بين طهران وواشنطن منذ أن أعلن الرئيس الأميركي الانسحاب من الاتفاق النووي الذي وقعته طهران مع القوى الكبرى في عام 2015. ونص هذا الاتفاق على خفض العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران، مقابل وقف جميع أنشطتها النووية.
ووصف ترمب الاتفاق النووي الذي أبرمته إدارة الرئيس السابق باراك أوباما مع إيران بـالاتفاق «المرعب»، في أثناء حواره مع قناة «فوكس نيوز» الإخبارية.
وتصاعدت حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في الأيام الأخيرة، وزاد من هذا التوتر الهجوم التخريبي على 4 ناقلات نفط في المياه الإقليمية للإمارات، واتهمت واشنطن طهران أو وكلاءها بالمسؤولية عنه.
وتوعد ترمب بتدمير إيران في حال «أرادت الحرب»، محذراً إياها من «تهديد الولايات المتحدة مرة أخرى».

إقرأ أيضاً ...