ملياردير يتكفل بسداد ديون طلاب جامعة أميركية

الاثنين - 16 شهر رمضان 1440 هـ - 20 مايو 2019 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

صدم الملياردير روبرت سميث، خريجي جامعة مورهاوس الأميركية بإعلانه أنه سيسدد جميع ديون طلاب الكلية، التي تقدر بملايين الدولارات، وذلك خلال كلمة ألقاها بالكلية، أمس (الأحد)، بمناسبة حصوله على الدكتوراه الفخرية بعدما تبرع بـ1.5 مليون دولار أميركي.
ووفقاً لتقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، يعدّ الملياردير (56 عاماً) الذي يعمل في مجال التكنولوجيا وتقدّر ثروته بنحو 5 مليارات دولار، وفق مجلة «فوربس» الأميركية، من أبرز المتبرعين بالأعمال الخيرية للسود في أميركا، فيما تُعرف جامعة مورهاوس الأميركية تاريخياً بأن طلابها من السود.
وقوبل إعلان سميث بالتصفيق من الحضور، حيث قال إنه نيابةً عن الأجيال الثمانية لأسرته سيقدم منحة تهدف إلى سداد قروض الطلاب ليتخلصوا من عبئها، وتابع: «سنضخ قليلاً من الوقود في حافلتكم».
وأوضحت «بي بي سي» أن قيمة الديون ليست واضحة، لأن الكلية لم تحددها بعد، ولكنها لن تقل عن 10 ملايين دولار.
وحسب وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية للأنباء، قال الطالب أرون ميتشوم، 22 عاماً، وهو يبكي: «لقد صًدمت، ووقع قلبي، وبكينا جميعاً، الديون كانت عبئاً وأُزيح عن كاهلنا»، وأوضح أنه لن يضطر إلى سداد القروض التي اقترضها من أجل دراسته والتي تقدر بـ200 ألف دولار أميركي.
وذكر رئيس الكلية ديفيد توماس، وفقاً لما نقلته قناة «سي إن إن» الأميركية، أنه «عندما تضطر إلى سداد الدين فإن خياراتك تصبح مقيدة، ولكن تلك المنحة تعطيهم الحرية لمتابعة أحلامهم وشغفهم».

إقرأ أيضاً ...