ترمب عن النائب الجمهوري الذي طالب بعزله: في «وزن الريشة»

الأحد - 14 شهر رمضان 1440 هـ - 19 مايو 2019 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

وصف الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم (الأحد) النائب الجمهوري الذي طالب بعزله بأنه من «وزن الريشة».
واعتبر النائب الجمهوري جاستن أماش، أمس (السبت)، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، انخرط في سلوك قد يستوجب «عزله»، ليصبح بذلك أول سياسي من حزبه يدعو لعزل سيد البيت الأبيض.
واتّهم النائب عن ولاية ميتشيغان وزير العدل ويليام بار بتضليل العامّة «عمداً»، بشأن مضمون تقرير المدعي الخاص روبرت مولر المرتبط بتدخل روسيا الداعم لفوز ترمب في انتخابات 2016 الرئاسية.
وقال أماش: «مما لا شك فيه أنه كان من الممكن توجيه اتهامات مبنية على أدلة التقرير لأي شخص إلا الرئيس الأميركي».
ورد ترمب على أماش في تغريدة على «تويتر» قائلاً: «لم أكن يوماً من المعجبين بجاستن أماش - وزن الريشة - الذي يقف في وجهي وفي وجه بعض أفكارنا الكبيرة وسياساتنا الجمهورية، فقط سعياً للكلام عن نفسه وافتعال جدالات».
وتابع ترمب: «جاستن ليس سوى خاسر يلعب للأسف بورقة معارضينا، ولو قرأ بالفعل تقرير مولر لكان عرف بأنه لم يحصل لا تواطؤ ولا عرقلة لسير العدالة».
ويعتبر العديد من الديمقراطيين أن هناك عناصر في تقرير مولر تؤكد أن الرئيس عرقل مسار العدالة، ومن أبرز هؤلاء السيناتورة والمرشحة للرئاسة إليزابيث وارن والتي تدعو إلى عزل الرئيس.
وعلى الجانب الجمهوري أوضح السيناتور ميت رومني أنه لا يوافق على كلام أماش، وقال في مقابلة مع شبكة «سي إن إن» الأميركية: «أكن الاحترام له وأعتقد أن أقواله شجاعة، لكنني لا أعتقد ببساطة أن العناصر اللازمة لإثبات حصول عرقلة لمسار العدالة موجودة».

إقرأ أيضاً ...