أمير المدينة المنورة ينوّه بأهمية استثمار اقتصاديات المناطق المتنوعة

كونها إحدى ركائز التنمية بمفهومها الشامل المستدام
الخميس - 11 شهر رمضان 1440 هـ - 16 مايو 2019 مـ
المدينة المنورة: «الشرق الأوسط أونلاين»

نوّه أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، بأهمية استثمار اقتصاديات المناطق المتنوعة، وتنميتها بما يحقق رفع جودتها، كونها إحدى ركائز التنمية بمفهومها الشامل المستدام، مشيراً إلى أهمية المساهمة في فتح مجالات أرحب للقطاع الخاص الذي يُعد شريكاً للاقتصاد ومحركاً رئيسياً للتوظيف.
وأكد الأمير فيصل بن سلمان، خلال استقباله رؤساء الغرف السعودية وممثليها، على هامش اجتماعات المجلس الذي تستضيفه غرفة المدينة، بحضور رئيس مجلس الغرف الدكتور سامي بن عبد الله العبيدي، أهمية التبادل المعلوماتي والمؤشرات الاقتصادية وإيجاد تواصل إيجابي بّناء بين الغرف التجارية والجهات الحكومية ذات العلاقة.
من جهته، عبّر العبيدي عن شكره وتقديره لأمير المنطقة على توجيهاته الرامية إلى تعزيز أداء الأجهزة المؤسسية لقطاع الأعمال وتفعيل دور القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية.
وأشار العبيدي إلى أنه تم خلال اللقاء استعراض عدد من التجارب التي قامت بها المدينة المنورة في قطاع الزيارة وقطاع التمور، والتي ساهمت في زيادة فاعلية الحركة الاقتصادية في المنطقة، بالإضافة إلى مناقشة عدد من المسائل المتعلقة بدعم القطاع الخاص.

إقرأ أيضاً ...