«السوق المالية السعودية» تقترب من إطلاق باكورة المشتقات تعزيزاً للاستثمار الأجنبي

الأربعاء - 19 شعبان 1440 هـ - 24 أبريل 2019 مـ
الرياض: فتح الرحمن يوسف

كشف محمد القويز، رئيس هيئة السوق المالية السعودية أن الهيئة، تعمل حاليا، على تفعيل سوق المشتقات المالية، وتقترب من اطلاق باكورة المشتقات المالية لتعزز الاستثمار الأجنبي في السوق السعودي.
وأوضح القويز، على هامش مؤتمر القطاع المالي في الرياض اليوم (الثلاثاء)، أن أول باكورة هذه المشتقات، هي العقود الآجلة المبنية على المؤشر، وسيتم إطلاقها في النصف الثاني من العام، مؤكدا أن الهيئة تعمل على تمكين المستثمر الأجنبي الاستراتيجي من الاستثمار في السوق المالية السعودية 2019.
وأضاف القويز" بدأنا السماح للشركات الأجنبية بالإدراج في السوق المالية السعودية"، مشددا على العمل على تفعيل الدعاوى القضائية لحماية الأفراد، مشيرا إلى أن السوق السعودي فتح الفرص أمام عدد من المستثمرين المتنوعين.
ووفق القويز فإن هذا التوجه، يعزز كفاءة السوق السعودي ويزيد من استقراره، مشيرا إلى أن الفترة الأخيرة شهدت عمل مكثف من أجل تنويع لتفدي التركيز على مستثمر معين.
وأكد القويز ضرورة الحفاظ على صغار المستثمرين، في السوق المالية، من أجل دعم السيولة ، مؤكدا عدم تفضيل فئة على أخرى لتعزيز التنويع، مشيرا إلى أنه بالفعل بدأ مجتمع المستثمرين يتنوع.
ولفت القويز إلى أن أغلب الطلب على أدوات الدين الحكومية من المستمرين الاجانب، منوها بأن "تداول" بدأت في تغطية منحنى العائد مع إصدارات الدين الحكومية، مشيرا إلى ان العام الماضي شهد تحديث كامل للوائح الطرح وإصدارات مضمونة بأصول.
وشدد القويز على أن عنصر الزكاة في السوق المالية السعودية، حدث له تطور ملحوظ فيما يتعلق بأمور الشركات، كاشفا على السعي العمل على أدوات الدين مستقبلا.
وكشف عن أن 4 مجالات تتعلق بتحرير السوق المالية يتم العمل عليها، أولها تحرير المنتجات وإطلاق منتجات ابتكارية جديدة. منوها أن الهيئة تعمل كذلك على مستوى تحرير الوسطاء في السوق من خلال تسهيل الترخيص لفئات جديدة من المنشآت المالية وتسهل العمل للمنشآت القائمة.
ولفت القويز، إلى أن الهيئة تعمل أيضا على تطوير مجال حماية المستثمرين، مشيرا إلى أن أبرز تحديثين فيه، تحديث يتعلق بنظام السوق المالية وآخر يختص بتفعيل الجانب القضائي لحماية المستثمرين الأفراد.

إقرأ أيضاً ...