المعارضة السودانية تقاطع المجلس العسكري

أرجأت إعلان {المجلس السيادي المدني} ودعت إلى التصعيد بالشارع
الأحد - 15 شعبان 1440 هـ - 21 أبريل 2019 مـ
الخرطوم: {الشرق الأوسط أونلاين}

أعلن {تجمع المهنيين السودانيين} مساء اليوم (الأحد) تعليق التفاوض مع المجلس العسكري الانتقالي، ودعا إلى استئناف التصعيد في الشارع للضغط على المجلس لتسليم السلطة إلى المدنيين.
وعقد قادة التجمع مؤتمراً صحافياً وسط حشد من المتظاهرين أمام مقر وزارة الدفاع في الخرطوم، كان مقرراً أن يشهد إعلان قائمة بأسماء أعضاء {مجلس سيادي مدني} لتولي السلطة. لكن هذه الخطوة أرجئت.
وقال الناطق باسم التجمع محمد الأمين عبد العزيز: {نعلن استمرار الاعتصام وتعليق التفاوض مع المجلس العسكري}، معتبراً أنه {استمرار للنظام البائد}.
وشدد عبد العزيز على الاستمرار في الاعتصام حتى تنفيذ جميع مطالب الشارع، لافتاً إلى أن {إسقاط البشير أول المطالب، لكن الطريق ما زال طويلاً ويتضمن مطالب عديدة}. واتهم المجلس العسكري بـ{التعنت}.
وكان قائد المجلس العسكري الانتقالي الفريق الركن عبد الفتاح البرهان أعلن، اليوم، أن المجلس ملتزم نقل السلطة إلى المدنيين، متعهداً تلبية مطالب المحتجين خلال أسبوع. وأعرب عن استعداده لتسليم السلطة إلى حكومة تتوافق عليها القوى السياسية، لكنه أبدى تفضيلاً لإسناد مهمة تسيير المرحلة الانتقالية إلى حكومة تكنوقراط.

إقرأ أيضاً ...