محققون: حريق كاتدرائية «نوتردام» بدأ من وسط سقفها

السبت - 15 شعبان 1440 هـ - 20 أبريل 2019 مـ
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال محققون بالشرطة الفرنسية إنهم حددوا بداية الحريق الضخم الذي اندلع في كاتدرائية «نوتردام» التاريخية في باريس الاثنين الماضي.
وقال مصدر بالشرطة لشبكة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية، إن المحققين راجعوا فيديوهات وصورا من سكان محليين للحادث، ويُعتقد المحققون أن الحريق بدأ في وسط سقف الكاتدرائية باتجاه قاعدتها.
وتابع المصدر بأن المحققين يركزون على مشكلتين محتملتين متعلقتين باشتعال الحريق، أولاهما، وهي قيد التحقيق، تتعلق بمجسات إنذار الحريق، بينما المشكلة الأخرى، بحسب المصدر، تتعلق بالمصاعد التي تم تصميمها لعمال البناء المساهمين في ترميم الكاتدرائية، ولم يقدّم المصدر تفاصيل إضافية عن هذا الاحتمال.
وقال اثنان من حراس الأمن في الكاتدرائية للشرطة إنهما لاحظا النيران لأول مرة عندما كانت ألسنة اللهب بالفعل على ارتفاع 3 أمتار في تمام الساعة 6:43 مساءً بالتوقيت المحلي.
وقال مصدر الشرطة لشبكة «سي إن إن» إن مجسات إنذار الحريق قد لا تعمل بشكل صحيح.
وكان الإنذار الأول في الساعة 6:15 مساءً بالتوقيت المحلي، بحسب الشبكة الأميركية، ليذهب ضابطا الأمن للتحقق من الموقع لكنهما لم يريا شيئاً في ذلك الوقت.
وعندما انطلق الإنذار الثاني الساعة 6:43 مساءً بالتوقيت المحلي، اتبع عمال الأمن تعليمات نظام الإنذار وذهبوا إلى مكان آخر في الجزء العلوي من الكاتدرائية؛ حيث رأوا النيران.
ودمر الحريق سطح كاتدرائية نوتردام وبرجها، بينما كانت تخضع لتجديدات قبل اندلاع الحريق.
وكان مسؤول في الشرطة القضائية الفرنسية قال الخميس إن المحققين يعتقدون أن حدوث تماس كهربائي كان على الأرجح هو ما تسبب في حريق كاتدرائية نوتردام التاريخية.

إقرأ أيضاً ...