مسلحون يقتلون 13 شخصاً خلال حفل عائلي في المكسيك

السبت - 14 شعبان 1440 هـ - 20 أبريل 2019 مـ
مكسيكو سيتي: «الشرق الأوسط أونلاين»

ذكرت تقارير أن مسلحين مجهولين اقتحموا حفلاً في ولاية فيراكروز جنوب شرقي المكسيك وقتلوا 13 شخصاً، من بينهم طفل.
وقالت قناة «تيليموندو» التلفزيونية إن الهجوم وقع مساء أمس (الجمعة)، فيما كان يُقام حفل عائلي يضم أطفالاً في مدينة ميناتيتلان.
وذكرت التقارير أن سبعة أشخاص آخرين أصيبوا. وتردد أن معظم الضحايا من الأسرة نفسها.
وقالت الشرطة إن المسلحين ما زالوا هاربين، وأنه لم تُعرف دوافعهم وراء إطلاق النار.
وفي تغريدة له، قدم هوغو غوتيريز مالدونادو، وزير الداخلية في ولاية فيراكروز، تعازيه لأقرباء الضحايا وتعهد بملاحقة القتلة.
وقال بيان إدارة الأمن في فيراكروز إن الهجوم وقع مساء أمس في بلدية ميناتيتلان «عندما وصل الأفراد إلى المكان وطلبوا شخصاً يُدعى (إل بيكي)».
وأضافت إدارة الأمن أن المجهولين «فتحوا النار وقتلوا سبعة رجال وخمس نساء وقاصراً»، موضحة أن ثلاثة رجال وامرأة جُرحوا.
وولاية فيراكروز هي واحدة من أخطر الولايات في المكسيك، حيث غالباً ما تشتبك العصابات في معارك وحشية.
وفي العام الماضي، كان هناك أكثر من 33 ألف جريمة قتل في البلاد، معظمها كانت مرتبطة بالجريمة المنظمة.

إقرأ أيضاً ...