محكمة باكستانية تخلي سبيل نواز شريف بكفالة لغرض العلاج

الثلاثاء - 19 رجب 1440 هـ - 26 مارس 2019 مـ
إسلام آباد: «الشرق الأوسط أونلاين»

وافقت المحكمة الباكستانية العليا اليوم (الثلاثاء) على إخلاء سبيل رئيس الوزراء السابق نواز شريف، بكفالة لمدة ستة أسابيع لغرض العلاج لكنها قالت إنه لن يُسمح له بمغادرة البلاد.

ويمضي شريف عقوبة مدتها سبع سنوات في السجن منذ العام الماضي بتهمة عدم الإفصاح عن مصدر للدخل.

ونظرت في القضية هيئة من ثلاثة قضاة برئاسة رئيس المحكمة العليا آصف سعيد خوسا، فيما قدم شريف استئنافا على هذا الحكم.

ويعاني نواز شريف، الذي شغل منصب رئيس الوزراء ثلاث مرات، من مشكلة في القلب ومشاكل في الكليتين ونُقل إلى المستشفى. ورفض القضاء الشهر الماضي طلب إخلاء سبيله بكفالة.

وعزلت المحكمة العليا شريف من منصبه في يوليو (تموز) عام 2017 لعدم إفصاحه عن جزء من راتب من شركة يملكها ابنه ثم أدين بعد ذلك في قضيتين منفصلتين لعدم إعلان مصادر الدخل.

وقالت المحكمة إن شريف سوف يكون حرا لتلقى العلاج في أي مكان بالبلاد، لكن لا يُسمح له بمغادرة باكستان.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتلقى فيها شريف الرعاية الطبية، فمنذ ديسمبر (كانون الأول) الماضي، تم الإفراج عنه بكفالة أكثر من مرة لتلقى العلاج في مدينة لاهور شرق البلاد.

إقرأ أيضاً ...