الاسترخاء بالفراش... وظيفة جديدة في «ناسا» مقابل آلاف الدولارات

الثلاثاء - 20 رجب 1440 هـ - 26 مارس 2019 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

تبدو فكرة الحصول على مبلغ كبير من المال مقابل الاستلقاء بالسرير فكرة جيدة للغاية لا بل إنها حلم بالنسبة للعديد من الأشخاص حول العالم، إلا أن وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أعلنت مؤخرا عن وظيفة تقدم بالضبط ما يتمناه الكثيرون.
فتقدم «ناسا» فرصة لمن يرغب في البقاء في السرير لمدة 60 يوما مقابل 14000 جنيه إسترليني أي نحو 18500 دولار، بحسب تقرير نشره موقع صحيفة «ميرور» البريطانية.
وتبحث «ناسا» حالياً عن موظفين للمشاركة في دراسة تختبر تأثير انعدام الوزن على جسم الإنسان.
وأفادت «ناسا»: «إن نتائج الدراسة تساعد العلماء على تطوير المزيد من التدابير الوقائية حتى لا يضطر رواد الفضاء في المحطة الفضائية لقضاء معظم يومهم في ممارسة الرياضة».
وأشار التقرير إلى أن جميع أنشطة الموظفين خلال 60 يوماً، مثل الاستحمام وحتى الذهاب إلى المرحاض، يجب تنفيذها أثناء الاستلقاء بالفراش.
وفي حين أن مبلغ 18500 دولار قد يبدو مغريا مقابل الاسترخاء والنوم في السرير كل هذه المدة، إلا أن التجربة ستستمر 89 يوما فعليا، الأمر الذي قد يكون مرهقا بعض الشيء.
وأوضحت ناسا: «لتزويدك بما يكفي من السوائل والمواد الغذائية، فإن نظامك الغذائي سيكون مدروسا وموحدا».
وأضافت: «سيعتني فريق داخلي من خبراء التغذية بالنظام الغذائي للمشاركين بالتجربة».
وبحسب التقرير، سيكون على المشاركين أيضاً قضاء 30 دقيقة يومياً في «جهاز مركزي بشري» يولد الجاذبية الصناعية ويوزع السوائل مرة أخرى في الجسم.
ومن المقرر أن تبدأ التجربة في سبتمبر (أيلول) 2019 بمركز الفضاء الألماني في كولونيا.

إقرأ أيضاً ...