تهريب مخدرات وهواتف إلى سجن بريطاني باستخدام «فئران ميتة»

الاثنين - 18 رجب 1440 هـ - 25 مارس 2019 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

عثر مسؤولون في أحد السجون البريطانية على مخدرات وهواتف جوالة أثناء محاولة تهريبها إلى داخل السجن باستخدام فئران ميتة.
وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد تمت خياطة هذه الأشياء داخل جثث 3 فئران عثر عليها المسؤولون بسجن «غايز مارش» في مقاطعة دورست بإنجلترا، في أوائل مارس (آذار) الحالي.
وفتح المسؤولون بطون الفئران، التي أُلقيت من أعلى سور السجن، ووجدوا كمية كبيرة من المخدرات بداخلها، كما عثروا على 5 هواتف جوالة وأجهزة شحن خاصة بهذه الهواتف، إلى جانب 3 شرائح لخطوط هاتفية.
وقالت مصلحة السجون في إنجلترا إنها المرة الأولى التي يسجل فيها استخدام الفئران في عمليات تهريب، مشيرة إلى أن الغرض من تهريب هذه الأشياء في الأساس هو جمعها وبيعها للسجناء.
وأكدت أنها تجري تحقيقاً بالاشتراك مع شرطة دورست، لكنها لم تذكر ما إذا كان قد تم اعتقال أي شخص أم لا.
وقال روري ستيوارت، وزير شؤون السجون: «هذا الاكتشاف يوضح الطرق غير العادية التي قد يستخدمها المجرمون لتهريب المخدرات إلى السجن».
واستخدم بعض السجناء في السابق طائرات دون طيار، وكرات تنس وحماماً، من أجل تهريب أشياء إلى داخل السجون.
يذكر أنه في يونيو (حزيران) 2018، قال كبير الأطباء الجنائيين في دورست، إن استخدام المخدرات منتشر في سجن «غايز مارش»، ما أدى إلى عدد كبير من الوفيات أخيراً.

إقرأ أيضاً ...