رئيس كازاخستان نور سلطان نزار باييف يستقيل بعد 3 عقود في السلطة

الثلاثاء - 13 رجب 1440 هـ - 19 مارس 2019 مـ
آستانا: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن رئيس كازاخستان نور سلطان نزار باييف استقالته فجأة اليوم (الثلاثاء) بعد توليه السلطة على مدى ثلاثين عاما تقريبا في هذه الدولة الواقعة في آسيا الوسطى والغنية بالموارد الطبيعية.
وقال نزارباييف، البالغ من العمر 78 عاما، في خطاب بثّه التلفزيون مباشرة: "اتخذت قرار رفض الولاية الرئاسية". وهو تولى رئاسة كازاخستان في 24 أبريل (نيسان) 1990 حين كانت لا تزال جمهورية تابعة للاتحاد السوفياتي، علماً أنها كانت آخر جمهورية تعلن استقلالها عن الاتحاد في 16 ديسمبر (كانون الأول)1991.
وتأتي استقالته إثر تزايد النقمة الاجتماعية والاستياء بسبب وضع الاقتصاد الذي لا يزال يتعافى من تداعيات تدهور أسعار النفط عام 2014. كما تأتي بعد أسابيع على اتخاذ نزار باييف قراراً بإقالة الحكومة.
وعلى الرغم من الاستقالة، سيواصل نزار باييف الاضطلاع بدور مهم في صنع القرار السياسي في البلاد بسبب وضعه الدستوري كـ"قائد الأمة"، علماً أنه أصبح أيضاً رئيسا لمجلس الأمن الكازاخستاني العام الماضي.

إقرأ أيضاً ...