مساعدات أميركا تنذر بمواجهات في فنزويلا

غوايدو يحاول إدخالها اليوم... وموسكو تتهم واشنطن بـ«الاستفزاز»
السبت - 18 جمادى الآخرة 1440 هـ - 23 فبراير 2019 مـ Issue Number [14697]
كراكاس ـ موسكو: «الشرق الأوسط»

تنذر محاولة ينتظر أن يقوم بها اليوم خوان غوايدو، زعيم المعارضة الفنزويلية الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً، لإدخال مساعدات أميركية من كولومبيا إلى داخل بلاده في مواجهات، وذلك غداة مقتل شخصين في صدامات مع الجيش في جنوب شرقي البلاد على الحدود مع البرازيل، في ظروف مماثلة.
وأكدت منظمة «كابيه كابيه» لوكالة الصحافة الفرنسية، أن «امرأة من السكان الأصليين وزوجها قتلا وجرح 15 آخرون من جماعة هنود البيمون في مقاطعة غران سابانا خلال هجوم من موكب للحرس الوطني». وحصل الصدام عندما كان أشخاص من الجماعة يحاولون منع موكب عسكري من الوصول إلى الحدود مع البرازيل لمنع إدخال المساعدات.
إلى ذلك، قالت موسكو إن إدخال المساعدات الأميركية عبر الحدود بتشجيع من زعيم المعارضة غوايدو، يهدف لاستدراج اشتباكات ستشكل «ذريعة مناسبة لشن عمل عسكري» أميركي. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن «استفزازاً خطيراً بتحريض من واشنطن وبقيادتها يرتقب أن يحصل في 23 فبراير (شباط)».
بدورها، قالت وزارة الخارجية الصينية أمس، إنه لا ينبغي فرض المساعدة الإنسانية على فنزويلا، خشية أن يكون ذلك سبباً في حدوث عنف، وأشارت إلى أن بكين تعارض التدخل العسكري في هذا البلد.

المزيد...

إقرأ أيضاً ...