رئيس هيئة الأركان اليمني يثمن دور السعودية

نائب وزير الخارجية أكد أن تلاعب ميليشيا الحوثي يهدد اتفاق السويد
الأحد - 11 جمادى الآخرة 1440 هـ - 17 فبراير 2019 مـ Issue Number [14691]
عدن: «الشرق الأوسط»

ثمّن رئيس هيئة الأركان اليمني الفريق الركن بحري عبد الله النخعي، الأدوار التي قدمتها السعودية في دعم بلاده ووحدته وأمنه واستقراره واستعادة الدولة بجميع مؤسساتها من براثن ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.
جاء ذلك خلال لقائه في العاصمة المؤقتة عدن، قائد القوات السعودية العاملة ضمن قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، وناقش معه عدداً من الجوانب الأمنية والعسكرية على مختلف الصعد، وتعزيز الجبهات القتالية لاستكمال تحرير ما تبقى من المناطق الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين.
وأكد الفريق النخعي بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن السلام في بلاده لن يتحقق إلا باستعادة الدولة ونزع سلاح الميليشيا، متعهداً بعدم السماح بوجود موطئ قدم لإيران أو نشر ثقافتها ومشروعها التدميري في اليمن والمنطقة العربية، وقال إن «اليمنيين وبإسناد من دول التحالف سيقفون لإحباط هذا المشروع»، مشدداً على مواصلة العمل من أجل تحرير ما تبقى من المحافظات التي ما زالت تحت سيطرة الميليشيا واستكمال تحرير مدينة تعز.
من جهته، قال قائد القوات السعودية، إن «القوات العاملة في إطار قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، تعمل وفق روية مشتركة وتحت قيادة موحدة وهدفها الرئيسي إنهاء الانقلاب واستعادة الشرعية»، مؤكداً أن المملكة العربية السعودية وقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، ستظلان داعمة لليمن واليمنيين حتى يتحقق النصر وهزيمة العدو وتحقيق ما يتطلع إليه اليمنيون.
من جهة أخرى، أكد محمد الحضرمي نائب وزير الخارجية اليمني، أن تلاعب وتلكؤ ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران يهدّد اتفاق السويد وأي خطوات قادمة للعملية السياسية.
وحذر الحضرمي خلال لقائه الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية بدول الإمارات العربية المتحدة، على هامش الدورة الـ55 لمؤتمر ميونيخ للأمن 2019م، من أن تلاعب وتلكؤ الحوثيين، يعرض فرص السلام في اليمن للفشل، مثمناً المواقف التاريخية لدولة الإمارات في إطار تحالف دعم الشرعية في بلاده.
من جهته، شدد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي على ضرورة تكاتف الجهود وإرسال رسائل واضحة للمجتمع الدولي من شأنها كشف حقيقة ما تقوم به ميليشيا الحوثي من خروقات على أرض الواقع. وأكد الجانبان خلال اللقاء، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، على ضرورة الضغط على ميليشيا الحوثي بالالتزام باتفاق السويد والانسحاب من موانئ ومدينة الحديدة، وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه قبل المضي في مشاورات سلام قادمة.

إقرأ أيضاً ...