قوافل مهاجرين تدخل المكسيك ووجهتها الولايات المتحدة

الجمعة - 12 جمادى الأولى 1440 هـ - 18 يناير 2019 مـ
مكسيكو: «الشرق الأوسط أونلاين»

عبرت مجموعات صغيرة أولى من المهاجرين الذين غادروا من هندوراس في بداية الأسبوع هربا من الفقر والعنف، حدود المكسيك مساء أمس (الخميس).
وكانت "قافلة 15 يناير (كانون الثاني) " قد غادرت صباح أمس العاصمة غواتيمالا سيتي بعد ليلة أمضاها المهاجرون في مراكز إيواء، لتسلك طريق تيكون أومان التي تقع على الحدود المكسيكية وتشكل نقطة عبور باتجاه الولايات المتحدة.
وقال صحافيون إن حوالى مئتي هندوراسي عبروا الحدود بهدوء مساء أمس بعد تقديم وثائقهم إلى إدارة الهجرة ليحصلوا على تصريح خاص خلال خمسة أيام.
وقال مدير إدارة الهجرة في المكسيك ايكتور أليمان إن "المكسيك قررت منح بطاقة زائر لأسباب إنسانية لكل الذين يدخلون بعد تقديم هوياتهم". وهذه الوثيقة التي يمكن تجديدها، تسمح للمهاجر بالبقاء في المكسيك سنة واحدة والبحث عن عمل فيها والاستفادة من خدمات الصحة والتعليم.
وكان مجهولون قد أعلنوا على شبكات التواصل الاجتماعي انطلاق "قافلة المهاجرين هذه في 15 يناير". وغادرت أيضا قوافل مهاجرين أخرى من السلفادور وغواتيمالا في اتّجاه الولايات المتحدة.
ووجه سفير الولايات المتحدة لدى غواتيمالا لويس أرياغا تحذيرا إلى المهاجرين، وقال: "أطلب من جميع المهاجرين الذين يفكرون في التوجه إلى الولايات المتحدة التخلي عن ذلك". وأضاف: "سيتم توقيفكم والولايات المتحدة تريد طردكم جميعا".

إقرأ أيضاً ...