إسرائيل تفجر منزل عائلة سجين فلسطيني بالضفة الغربية

الجمعة - 12 جمادى الأولى 1440 هـ - 18 يناير 2019 مـ
رام الله: «الشرق الأوسط أونلاين»

فجرت قوات إسرائيلية، فجر اليوم (الجمعة)، منزل عائلة السجين الفلسطيني خليل يوسف جبارين، في بلدة يطا جنوب الخليل، بالضفة الغربية.
وذكرت مصادر أمنية، أن قوات إسرائيلية معززة بوحدة هندسة المتفجرات وجرافة عسكرية وحفار «باغر»، اقتحمت منطقة الحيلة في بلدة يطا جنوب الخليل، وأغلقت الطرق والمفارق الرئيسية المؤدية إلى المنطقة، وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).
وقال راتب جبور، منسق اللجان الوطنية والشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، إن «قوات الاحتلال اقتحمت منزل عائلة الأسير جبارين، وأخرجت القاطنين في المنزل المكون من طابقين إلى العراء بالبرد القارس، وشرعت بعمل ثقوب في الدور الثاني للمنزل، وزراعة المواد المتفجرة، ودمرت هذا الدور الذي يأوي 12 فرداً من العائلة».
وذكرت الوكالة أن السجين جبارين (16 عاما)، معتقل لدى إسرائيل منذ 4 أشهر، بعد إصابته برصاص قوات إسرائيلية في قدمه ويده». وتدعي إسرائيل أن جبارين، قتل مستوطناً وأصاب آخر على مفرق «عصيون» الاستيطاني شمال الخليل.
يشار إلى أن إسرائيل تقوم بهدم منازل الفلسطينيين الذين يقتلون إسرائيليين.
وتنتقد منظمة العفو الدولية هدم منازل الفلسطينيين، وتعتبره عقاباً جماعياً للفلسطينيين.

إقرأ أيضاً ...