«مخاوف» لدى عائلة بوتفليقة من تبعات انتقال السلطة

الجمعة - 11 جمادى الأولى 1440 هـ - 18 يناير 2019 مـ Issue Number [14661]
الجزائر: بوعلام غمراسة

كشف عبد الرزاق مقري، رئيس حزب «حركة مجتمع السلم» الإسلامي في الجزائر، عن مخاوف نقلها له سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس ومستشاره الخاص، من احتمال تعرض أفراد عائلته إلى سوء، في حال انتقلت السلطة إلى «جهة أخرى».
واحتدم، في الأسابيع الماضية، جدل حول احتمال إرجاء الانتخابات الرئاسية، على أساس أن النظام يواجه صعوبة في اختيار بديل للرئيس، الذي أشيع أنه لن يترشح لفترة خامسة.
ونقل مقري عن شقيق الرئيس أن عائلته تشعر بحرج كبير من مسألة «الولاية الخامسة» للرئيس، لأنه مريض وبات غير قادر على الوفاء بأعباء الحكم. وذكر أن «الرئيس وحاشيته يخافون من تبعات انهيارات اقتصادية، وتوترات اجتماعية مرتقبة، على سمعتهم وسلامتهم في غضون العامين المقبلين»، مشيراً إلى أن بوتفليقة «غير مستعد لأن تنتقل إلى غيره صلاحيات رئاسية واسعة، منحها لنفسه عندما كان قوياً، ولا يريد أن يرثها غيره».
وبحسب مقري، كانت كل مؤسسات الدولة، بما في ذلك الجيش، موافقة على تأجيل الاستحقاق الرئاسي، غير أن «شبكة المخابرات القديمة تحركت على مستوى الإعلام وبعض الأحزاب والشخصيات»، فأفشلت - حسبه - المسعى.
...المزيد

إقرأ أيضاً ...