تصويت في البرلمان البريطاني يعيد «بريكست» إلى المربع الأول

الأربعاء - 9 جمادى الأولى 1440 هـ - 16 يناير 2019 مـ Issue Number [14659]
لندن: نجلاء حبريري

أعاد تصويت البرلمان البريطاني على اتفاق {بريكست} المفاوضات على الخروج من الاتحاد الأوروبي إلى المربع الأول، مع تكبّد حكومة تيريزا ماي، أمس، أسوأ هزيمة لحكومة بريطانية في التاريخ الحديث، قد تضع مصيرها على المحك.
ورفض مجلس العموم، بغالبية 432 صوتاً مقابل 202، الاتفاق الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء مع الاتحاد الأوروبي، ما فتح الباب أمام سيناريوهات عدة قد تشمل إعادة التفاوض مع بروكسل، أو الخروج من دون اتفاق، أو تنظيم استفتاء جديد وتأجيل موعد الخروج المحدد في 29 مارس (آذار).
وفي رد فعل مباشر لنتيجة التصويت التاريخي التي وصفها بـ{الكارثية}، طرح زعيم حزب {العمال} جيريمي كوربن مذكرة لسحب الثقة من حكومة ماي يُتوقع أن يصوت عليها النواب بعد ظهر اليوم. وفيما يستبعد أن تحظى المذكرة بالدعم الكافي في البرلمان، يصبح سيناريو تنظيم استفتاء شعبي جديد على مسألة الخروج أو الخروج من دون اتفاق أرجح خيارين. ويحظى الخيار الأول بزخم متزايد، لما يحمله احتمال الخروج من دون اتفاق من تداعيات كارثية على الاقتصاد البريطاني.
وحذّر الاتحاد الأوروبي من أن {الوقت ينفد}، وحثّ المملكة المتحدة على توضيح موقفها مع اقتراب موعد الخروج. وكتب رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك في تغريدة: {إذا كان الاتفاق مستحيلاً، والكل يريد اتفاقاً، عندها من ستكون لديه الشجاعة للتساؤل عن الحل الإيجابي الوحيد؟}.
...المزيد

إقرأ أيضاً ...