براعم أول بذرة صينية تتفتح على سطح القمر

إنجاز تاريخي يفتح الباب أمام تأسيس «مستوطنة» للبشر
الأربعاء - 10 جمادى الأولى 1440 هـ - 16 يناير 2019 مـ Issue Number [14659]
لندن: «الشرق الأوسط»

في حدث علمي باهر قال علماء صينيون إن أول بذرة أرسلت إلى القمر، قد تفتحت في «محيط بيولوجي مصغّر» على متن سفينة «تشانغ آه - 4» التي حطت على الجانب المظلم من القمر بداية الشهر الحالي، الذي لم تصل إليه أي سفينة صنعها البشر من قبل.
ونقلت وكالة «شينخوا» الصينية عن العلماء أن بذرة قطن حُملت إلى القمر على متن السفينة، أصبحت الأولى التي تنبت عليه. وتجدر الإشارة إلى أن اختبارات أجريت داخل المحطة الفضائية الدولية، إلا أن أي اختبارات مماثلة لم تنفذ على القمر. ويعتبر علماء أن نجاح نمو النباتات سيكون حاسما لحياة رواد الرحلات الطويلة إلى كواكب أخرى، ويفتح الباب أمام تأسيس «مستوطنة» للبشر.
وحملت السفينة {تشانغ آه - 4} بذور القطن واللفت والبطاطا، وكذلك بيض ذبابة الفاكهة وبعض الخميرة، لتشكيل المحيط البيولوجي المصغر البسيط، وفقا لفريق بحثي بقيادة علماء من جامعة تشونغتشينغ في جنوب غربي الصين. وأظهرت الصور التي أرسلتها السفينة أن برعم بذرة القطن ينمو بشكل جيد، على الرغم من عدم رؤية نمو أي نباتات أخرى. وذكرت «شينخوا» أن البذور ظلت «في حالة سبات» طوال الرحلة نحو القمر التي استمرت 20 يوما، ثم أخذت في النمو عندما أمر مركز المراقبة الأرضي السفينة برش البذور بالمياه.
...المزيد

إقرأ أيضاً ...