هجوم لـ«الشباب» في قلب العاصمة الكينية

قتلى وجرحى واحتجاز رهائن في اقتحام مجمّع فخم بنيروبي
الأربعاء - 10 جمادى الأولى 1440 هـ - 16 يناير 2019 مـ Issue Number [14659]
القاهرة: خالد محمود

اقتحم مسلحون مجمعاً فخماً يضم فندقاً ومكاتب بالعاصمة الكينية نيروبي، أمس (الثلاثاء)، الأمر الذي دفع العاملين إلى محاولة الفرار للنجاة بأرواحهم، بينما احتمى آخرون تحت مكاتبهم، في هجوم أعلنت حركة الشباب الصومالية المتشددة مسؤوليتها عنه.
وأسفر الهجوم الإرهابي عن مقتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص وإصابة 14 آخرين، وسط معلومات عن احتجاز رهائن. وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم «الشباب» في تصريح مقتضب: «نحن وراء الهجوم في نيروبي. العملية مستمرة، سنعلن التفاصيل لاحقاً».
وأعلنت الشرطة التي نشرت قوات تابعة لوحدة مكافحة الإرهاب في المنطقة، أن منفذي الهجوم «يرتدون سترات واقية ضد الرصاص»، مشيرة إلى «احتجاز رهائن في الفندق (مجمع دوسيت)». وقال جوزيف بوينت قائد الشرطة الكينية في بيان: «إننا ندرك أن المجرمين المسلحين متحصنون داخل الفندق وأن القوات المتخصصة تعمل حالياً على دفعهم إلى الخارج».
وأصدرت سفارة الولايات المتحدة في العاصمة الكينية تحذيراً أمنياً دعت فيه مواطنيها إلى الابتعاد عن المنطقة التي شهدت الهجوم الإرهابي.
...المزيد

إقرأ أيضاً ...