مهاجرون يطالبون ترمب بـ50 ألف دولار للعودة لبلادهم

الخميس - 5 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 13 ديسمبر 2018 مـ
مكسيكو سيتي: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال الرئيس المكسيكي أندرس مانويل لوبيز أوبرادور إنه تحدث هاتفيا إلى الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس (الأربعاء) وإنهما بحثا قضية الهجرة.
وأضاف لوبيز أوبرادور أن الرئيسين ناقشا احتمال إنشاء برنامج مشترك للتنمية وتوفير الوظائف في وسط أميركا والمكسيك. ولم يرد البيت الأبيض بعد على طلبات للتعليق.
ويقيم آلاف المهاجرين في مراكز إيواء ومخيمات مكتظة في تيخوانا بعد أن سافروا من وسط أميركا هرباً من الفقر والعنف. وقد يضطرون للانتظار لأسابيع أو لشهور ليطلبوا حق اللجوء على الحدود الأميركية.
وقدم مجموعة من المهاجرين، نحو 100 شخص، اقتراحا للقنصلية الأميركية في مدينة تيخوانا بالمكسيك، يتضمن أن تدفع واشنطن مبلغ 50 ألف دولار لكل مهاجر للعودة إلى بلاده، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة «سان دييغو يونيو تريبيون». وأمهلوا السفارة 72 ساعة للرد على اقتراحهم ومطالبهم.
وكانت الهجرة غير المشروعة من الموضوعات الرئيسية خلال حملة ترمب الانتخابية وتطرق للقضية مرارا قبل انتخابات التجديد النصفي في السادس من نوفمبر (تشرين الثاني) ونشر 5800 جندي أميركي تقريبا على الحدود.
وكرر ترمب الوعد الذي قطعه خلال حملته الانتخابية بإنشاء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك على الرغم من أن المكسيك رفضت أكثر من مرة طلبه بتحمل تكاليف المشروع التي تقدر بمليارات الدولارات.

إقرأ أيضاً ...