اكتشاف مقبرة فرعونية في أسوان تضم عشرات الهياكل

الخميس - 5 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 13 ديسمبر 2018 مـ
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»

كشفت البعثة الأثرية السويدية العاملة بمنطقة جبل السلسلة بكوم أمبو في أسوان برئاسة الدكتورة ماريا نيلسون، عن مقبرة ترجع إلى عصر الأسرة الـ18 وذلك في أثناء أعمال الحفر.
وقال الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري، في تصريح، اليوم (الخميس)، إن المقبرة تقع على عمق 5 أمتار، وهي غير مزخرفة، وتتكون من حجرة للدفن وحجرتين جانبيتين، وقد سبق وتعرضت لمحاولات الحفر خلسة مما جعلها مملوءة بالرمال والطمي، وهو ما تسبب في عدم إمكانية تقييم الضرر الذي لحق بها.
وأضاف وزيري أن المياه الجوفية التي ملأت المقبرة تسببت كذلك في الضرر بالغرف الداخلية والقطع الأثرية الموجودة بها.
من جهته، قال عبد المنعم سعيد مدير عام آثار أسوان والنوبة، إنه رغم الحالة السيئة التي وُجدت عليها المقبرة فإنه تم الكشف بداخلها عن ثلاثة توابيت مصنوعة من الحجر الجيري؛ اثنان منها لرضيع وطفل صغير، كما تم الكشف أيضاً عن مجموعة من الجعارين والتمائم، وبقايا هياكل عظمية لما يقرب من 50 شخصاً نصفها تخص أشخاصاً بالغين والنصف الآخر لأطفال، مما يشير إلى وجود مجتمع متكامل وعائلاتهم كانت تعيش في تلك المنطقة.

إقرأ أيضاً ...