«كتاب أخضر» يفتتح فعاليات الدورة الأربعين لـ«القاهرة السينمائي»... اليوم

الفيلم السعودي «عمرة والعرس الثاني» أول عروض المسابقة العربية
الثلاثاء - 11 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 20 نوفمبر 2018 مـ Issue Number [14602]
القاهرة: أحمد فاروق

تنطلق فعاليات الدورة الـ40 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، اليوم (الثلاثاء) في مصر، بحضور 1200 شخصية عامة وفنية من مصر والعالم، وجهت لهم إدارة المهرجان الدعوة لحضور حفل الافتتاح، الذي يشهد عرض الفيلم الأميركي «كتاب أخضر» الفائز بجائزة اختيار الجمهور في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي لعام 2018، وهو من إخراج بيتر فاريلي، وﺗﺄﻟيف بريان هايز كورى، وبطولة فيجو مورتينسون، وماهرشالا علي، وليندا كارديليني.
ومن المقرر أن تتضمن فعاليات الحفل الذي ينطلق في السابعة مساء غداً بتوقيت القاهرة، احتفالات فنية خاصة بمناسبة الدورة الأربعين، كما يلقي بعدها رئيس المهرجان محمد حفظي كلمة قصيرة، وتعقبها كلمة للدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، قبل أن يتم الترحيب بلجان التحكيم الدولية، ومنح جائزة فاتن حمامة التقديرية للفنان المصري حسن حسني والمخرج والكاتب البريطاني بيتر جريناواي، والذي يلقي خلال فعاليات المهرجان درساً في السينما (ماستر كلاس) لنقل تجربته للحضور من دارسي السينما ومحبيها في القاهرة، كما يمنح المهرجان جائزة فاتن حمامة للتميز للموسيقار هشام نزيه. وبمناسبة الاحتفاء بالسينما الروسية المعاصرة، يمنح المهرجان تكريماً خاصاً للمخرج الروسي بافيل لونجين.
ويعرض المهرجان في مسابقاته الرسمية والأقسام الموازية ما يقرب من 160 فيلما تمثل 59 دولة، منها 35 فيلما توجت بجوائز في المهرجانات السينمائية العالمية الكبرى، مثل كان وفينيسيا وبرلين وتورونتو ولوكارنو وكارلوفي فاري وسان سباستيان وروتردام، وصندانس، و15 فيلما في عرضها العالمي الأول، و7 أفلام مصرية، أبرزها «ليل خارجي»، و«جريمة الإيموبليا»، و«لا أحد هناك».
وأكد الناقد يوسف شريف رزق الله لـ«الشرق الأوسط»، أن المسابقة الدولية، يتنافس على جوائزها 16 فيلما، وأن مسابقة آفاق عربية تضم 8 أفلام، من بينها الفيلم السعودي «عمرة والعرس الثاني» ثاني أفلام المخرج السعودي محمود صبّاغ، في عرضه الأول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومُعلناً أنه سيكون فيلم افتتاح المسابقة العربية غداً (الأربعاء)، أما مسابقة سينما الغد فتضم 22 فيلما قصيرا، ومسابقة أسبوع النقاد ينافس فيها 7 أفلام.
وأوضح رزق الله، أن المهرجان «يستحدث في الدورة الأربعين قسمان جديدان لأول مرة، هما (عروض منتصف الليل) الذي يقام على مدار 7 ليالٍ في الفترة من 21 وحتى 27 نوفمبر (تشرين الثاني)، ويعرض 7 أفلام تنتمى إلى عالم الرعب والجريمة والخيال العلمي والأكشن، كما حرص المهرجان على أن يواكب التطور، بإضافة قسم جديد للواقع الافتراضي، يضم 11 فيلما تمثل ألوانا متباينة من سينما الواقع الافتراضي تتراوح مدتها ما بين 5 و18 دقيقة.
أما محمد حفظي رئيس المهرجان، فأكد أن «ميزانية المهرجان تضاعفت في الدورة الأربعين إلى ما يقرب من 38 مليون جنيه مصري، 16 منها من الحكومة المصرية متمثلة في وزارتي الثقافة والمالية، وهناك ما يزيد على 20 مليون جنيه جاءت بدعم من الرعاة، بالإضافة إلى مليوني جنيه دعماً من مؤسسة ساويرس الثقافية».
وأوضح حفظي، أن المهرجان استحدثت جائزتين ماليتين يتم تقديمهما بالتوازي مع الجوائز التقليدية للمهرجان، الأولى، هي «جائزة الجمهور» وقيمتها 20 ألف دولار أميركي، وتُمنح للفيلم الذي يصوت له الجمهور الذي يشاهد أفلام المسابقة الدولية، ويحصل عليها مناصفة منتج الفيلم وموزعه المحلي، بحيث يساهم المهرجان في توزيع الفيلم الذي يتم اختياره في دور العرض المحلية.
أما الجائزة الثانية، فهي جائزة أفضل فيلم عربي، وقيمتها 15 ألف دولار أميركي، والذي يقدمها المهرجان كنوع من الدعم للسينما العربية، ويتنافس عليها جميع الأفلام العربية المشاركة في الدورة الأربعين.
ويعرض هذا القسم 9 أفلام لمخرجات عرب منهن السعودية هيفاء المنصور، والفلسطينية آن ماري جاسر، والجزائرية صوفيا جامه، والتونسية كوثر بن هنية، والمصريتان هالة خليل وهالة لطفي.
كما يحتفى المهرجان في دورته الأربعين، بالسينما الروسية المعاصرة، بعرض مجموعة من الأفلام التي تجسد الأطياف المتنوعة للسينما الروسية الحديثة.
وكشف حفظي، أن المهرجان اتفق مع الاتحاد الدولي للنقاد السينمائيين (فيبريسي)، على أن يطلق اسم الناقد الراحل سمير فريد، رئيس المهرجان الأسبق، على جائزة الاتحاد الدولي الممنوحة لأحد أفلام المسابقة الدولية، في تقليد يقره فيبريسي للمرة الأولى عالمياً.

إقرأ أيضاً ...