فرانكفورت تطمح إلى أخذ دور لندن بعد «بريكست»

الجمعة - 8 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 16 نوفمبر 2018 مـ
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»

اعتبر رئيس مصرف "دويتشه بنك" الألماني كريستيان زفينغ اليوم (الجمعة) أن مدينة فرانكفورت الألمانية لا بد أن تكون هي البديل للعاصمة البريطانية لندن كمركز للمال والأعمال في الاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا من عضوية التكتل.
وقال زفينغ خلال مؤتمر في فرانكفورت، عاصمة المال والأعمال في ألمانيا: "هناك نقاش محتدم بشأن المدينة الأوروبية التي لا بد أن تكون نظيرا للندن ونيويورك وسنغافورة... لن تندهشوا عندما أقول إن فرانكفورت يجب أن تكون الاختيار الطبيعي".
وفيما تتجه بريطانيا نحو خسارة إمكان الوصول بحرية إلى أسواق المال في الاتحاد الأوروبي بمجرد خروجها من عضويته، تتنافس مدن أوروبية مثل أمستردام ومدريد وباريس على جذب المؤسسات المالية من العاصمة البريطانية.
ويعتزم مصرف "دويتشه بنك" نقل مئات الموظفين فضلا عن حسابات بمليارات اليورو من لندن إلى فرانكفورت في إطار التغييرات المؤسساتية التي يعتزم القيام بها بعد "بريكست".
وخلال المؤتمر، أشار زفينغ إلى التنافس بين المدن الأوروبية في هذا السياق، موجها حديثه إلى رئيس بنك "بي.إن.بي باري با" الفرنسي الذي كان حاضراً. وقال: "سيجادل جان لومير على الأرجح بأن باريس لها مزاياها هي الأخرى، واعتقد أنه لا بد أن نخوض هذه المنافسة الرياضية التي سوف تجعل فرانكفورت وباريس في وضع أفضل".

إقرأ أيضاً ...