الصين تطور «شمساً صناعية» تصل حرارتها لـ100 مليون درجة مئوية

الخميس - 6 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 15 نوفمبر 2018 مـ
بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»

تمكنت الصين من بناء «شمس صناعية» تصل درجة حرارتها ستة أضعاف حرارة النجم المركزي للمجموعة الشمسية.
وصمم مفاعل الاندماج النووي المتطور لتقليد العمليات التي تقوم بها الشمس، كجزء من مشروع لتحويل الهيدروجين إلى طاقة فعالة وقليلة التكلفة.
ووصلت الحرارة داخل الشمس الصناعية إلى 100 مليون درجة مئوية، وهي الحرارة التي يعتقد العلماء أنها الأمثل لحصول الاندماج النووي.
ويتسابق كثير من العلماء حول العالم لبناء أول مفاعل اندماج نووي في العالم.
والطرف المنتصر سيكون قد أطلق العنان لمصدر هام للطاقة النظيفة شبه المحدودة، وقيمته مليارات الدولارات، ويعتقد البعض أنه يمكن أن ينقذ كوكبنا من أزمة تغير المناخ.
وأكد علماء في معهد خفي للعلوم الفيزيائية في الصين، أن آلة الانصهار الخاصة بالشمس الصناعية وصلت فعليا إلى حرارة بلغت 100 مليون درجة مئوية، وهي أكثر بستة أضعاف من حرارة الشمس، لكنهم أشاروا إلى أن الأهم هو المحافظة على هذه الدرجة لوقت لطويل.
ويعتقد العلماء أن الانصهار النووي الذي يحدث عند 100 مليون درجة مئوية، يؤدي إلى انشطار جزيئات الديتريوم وجزيئات التريتيوم المشحونة معاً، مما ينتج عنه كمية هائلة من الطاقة.
ويطمح الباحثون لفهم عملية الانصهار بشكل أفضل قبل بناء مفاعل كامل.
وتعمل مفاعلات الاندماج النووي بشكل مختلف من مفاعلات الانشطار لأنها تدمج نواتين، بدلاً من تقسيمها.
وتمكن هذه العملية العلماء من الحصول على مورد هائل من الطاقة النظيفة والرخيصة التي لا تنتج تقريباً أي نفايات نووية خطيرة.

إقرأ أيضاً ...