ميلانيا ترمب تطلب إقالة مسؤولة بالبيت الأبيض

الأربعاء - 6 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 14 نوفمبر 2018 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

طلبت ميلانيا ترمب من زوجها الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس (الثلاثاء) إقالة إحدى مساعدات مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون.
ويتعلق طلب زوجة الرئيس الأميركي بمساعدة مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض ميرا ريكارديل.
وقالت ستيفاني غريشام، الناطقة باسم ميلانيا ترمب، في بيان إن «موقفنا هو أنها لم تعد تستحق العمل في البيت الأبيض».
لكن الرئاسة نفت إقالة ريكارديل، التي تقول الصحف إنها تواجه انتقادات من قبل مساعدي زوجة الرئيس منذ رحلتها إلى أفريقيا مطلع أكتوبر (تشرين الأول)، حينما وقعت مشادة بين ريكارديل ومساعدي ميلانيا، «حول مقاعد الطائرة، وطلبات استخدام موارد مخصصة لمجلس الأمن القومي»، وذلك حسب ما نقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» عن مصادر مطلعة على المشكلة.
ويشتبه فريق السيدة الأولى أيضاً بأن ريكارديل هي مصدر «روايات سلبية» عن السيدة الأولى ومساعديها.
ورفض ترمب الإدلاء بأي تصريحات في هذا الشأن بعد ظهر الثلاثاء. وقال على هامش مراسم في البيت الأبيض كانت تحضرها ريكارديل «سنتحدث في ذلك لاحقاً».

إقرأ أيضاً ...