سفينتان حربيتان أميركيتان تعبران مضيق تايوان وسط توترات مع الصين

الثلاثاء - 13 صفر 1440 هـ - 23 أكتوبر 2018 مـ
تايبه - واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أرسلت الولايات المتحدة سفينتين حربيتين للمرور عبر مضيق تايوان؛ في ثاني عملية من هذا النوع منذ بداية العام، في الوقت الذي يزيد فيه الجيش الأميركي من معدل عبور سفنه هذا الممر المائي الاستراتيجي رغم معارضة الصين.
وتهدد هذه الخطوة بزيادة التوترات مع الصين، لكن من المرجح أن تراها تايوان ذات الحكم الذاتي على أنها علامة على الدعم من إدارة الرئيس دونالد ترمب في ظل تنامي الخلاف بين تايبه وبكين.
وقال نيت كريستنسن، نائب المتحدث باسم الأسطول الأميركي في المحيط الهادي، في بيان: «مرور السفينتين عبر مضيق تايوان يظهر التزام الولايات المتحدة بحرية وانفتاح منطقة المحيط الهادي - الهندي». وأضاف أن البحرية الأميركية ستواصل الطيران والإبحار والعمل في أي مكان يسمح به القانون الدولي.
وقالت وزارة الدفاع في تايوان إنها تراقب العملية عن كثب ويمكنها «الحفاظ على أمن البحار والمجال الجوي» أثناء تنفيذها.
وقالت هوا تشون ينغ، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، في إفادة دورية اليوم (الثلاثاء) إن بكين، التي تعد تايوان إقليماً مارقاً، عبّرت بالفعل عن «قلقها العميق» للولايات المتحدة. وأضافت: «قضية تايوان تمس سيادة الصين وأراضيها، وهي أهم وأكثر القضايا حساسية في العلاقات الصينية - الأميركية». وقالت إن الصين تحث الولايات المتحدة على التعامل مع قضية تايوان بحذر وعلى نحو ملائم لتعزيز السلام والاستقرار في مضيق تايوان.

إقرأ أيضاً ...