بالصور... طوابير طويلة للحصول على الماريغوانا بكندا

بعد سماح الحكومة ببيعها
الخميس - 8 صفر 1440 هـ - 18 أكتوبر 2018 مـ
أوتاوا: «الشرق الأوسط أونلاين»

اصطف كثير من الكنديين أمس (الأربعاء) في طوابير طويلة أمام محلات بيع «الماريغوانا»، وذلك بعد ساعات من تقنين الحكومة لاستهلاكها لأغراض الترفيه.
وتحدّى عشرات الأشخاص البرد في مدينة سانت جونز (الشرق) لساعات لشراء الغرامات الأولى من الماريغوانا في متجر تابع لسلسلة «تويد» فُتح خصيصا للاحتفاء بهذا الحدث التاريخي في البلد.
وفي غضون ذلك، قال مسؤول حكومي إن «أي شخص لديه اتهامات سابقة بحيازة ما يصل إلى 30 غراماً من الماريغوانا - وهو الآن الحد القانوني المسموح به - سيتم العفو عنه».
وكانت كندا قد أعلنت أمس تقنين استهلاك الماريغوانا لأغراض الترفيه، لتصبح بذلك أول دولة في مجموعة الدول العشرين تتخذ هذه الخطوة.
وأظهرت صور تم تداولها بشكل واسع على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» الطوابير التي وقف بها الكنديون بانتظار دورهم لشراء الماريغوانا في سعادة بالغة.
وأظهر بعض مستخدمي «تويتر» سعادتهم البالغة بالقرار الحكومي الجديد، حيث غرد أحد الأشخاص قائلاً: «أنا سعيد جدا بهذا القرار، الآن أصبح بإمكاني تدخين الماريغوانا في الأماكن العامة».
وعبر شخص آخر عن دعمه للقرار قائلاً: «أنا لا أدخن أي شيء، ولم أجرب حتى السجائر منذ ما يقارب الخمسين عاما، ولكني سعيد جدا أن كندا اتخذت هذه الخطوة. نأمل أن يتم استخدام الإيرادات الضريبية من بيع الماريغوانا بشكل مسؤول»، بينما علق كثيرون على الخطوة الجديدة بقولهم «يوم أعشاب سعيد يا كندا».
ومن جهة أخرى، عارض بعض رواد «تويتر» القرار، وكتب أحدهم «لا أعتقد أنه تم إجراء دراسات كافية حول الآثار طويلة الأمد للاستهلاك المستمر للماريغوانا خاصة بالنسبة للمراهقين»، في حين عبر البعض عن قلقهم من الاستهلاك الخاطئ للماريغوانا، مشددين على ضرورة عدم القيادة بعد تدخينها مباشرة.

إقرأ أيضاً ...