وزير هندي يستقيل بعد اتّهامه بالتحرّش

الأربعاء - 7 صفر 1440 هـ - 17 أكتوبر 2018 مـ
نيودلهي: «الشرق الأوسط أونلاين»

قدم وزير الدولة للشؤون الخارجية في الهند استقالته اليوم (الأربعاء) بعدما اتهمته حوالى عشرين امرأة بالتحرش الجنسي.
وقال الوزير ام جي أكبر، الصحافي المخضرم الذي امتهن السياسة، في بيان: "بما أنني قررت اللجوء إلى العدالة عبر المحكمة بصفتي الشخصية فإنني أرى أنه من المناسب التنحي عن منصبي ومواجهة الاتهامات الباطلة التي سيقت ضدي".
وقد واجه أكبر الأسبوع الماضي سيلاً من الاتهامات بعدما اتهمته الصحافية بريا راماني بسلوك غير لائق عندما عملا معاً ابان التسعينات، لكنه نفى الأحد هذه الاتهامات وقال في اليوم التالي إنه سيقاضيها بتهمة التشهير. ومذّاك، أعلنت 20 امرأة أخرى استعدادهن للشهادة ضده.
وتصدرت حركة "#مي تو" في الهند عناوين الصحف على مدار الأيام الأخيرة بعد كشف نساء حالات تحرش مزعومة ارتكبها العديد من الرجال المتنفذين، بينهم منتجو أفلام في بوليوود وصحافيون وممثلون.
والجمعة، توقف إنتاج فيلم "هاوسفول 4" في بوليوود بعدما دعا بطل الفيلم أكشاي كومار إلى التحقيق في مزاعم بالتحرش ضد مخرج الفيلم ساجد خان والممثل نانا باتيكار. فقد اتهمت ثلاث نساء خان بالتحرش الجنسي في اليوم السابق لوقف الفيلم.

إقرأ أيضاً ...