خادم الحرمين: نستذكر الإنجازات العظيمة التي حققها الملك المؤسس عبد العزيز

في كلمة له بمناسبة اليوم الوطني خلال جلسة مجلس الوزراء
الثلاثاء - 15 محرم 1440 هـ - 25 سبتمبر 2018 مـ
جدة: «الشرق الأوسط أونلاين»

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الجلسة، التي عقدها مجلس الوزراء، اليوم (الثلاثاء)، في قصر السلام بجدة.
واستهل خادم الحرمين الجلسة بالشكر والحمد والثناء لله عز وجل على ما أسبغه على المملكة ومواطنيها من نعم جمة منذ تأسيسها على يد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن، وقال: «نحمد الله جل وعلا على ما تشهده بلادنا من تطور ونماء متواصل، ونستذكر بمناسبة اليوم الوطني بكل فخر واعتزاز الإنجازات العظيمة التي حققها الوالد المؤسس الملك عبد العزيز - رحمه الله - لتوحيد هذا الوطن وإرساء دعائمه على كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم في مختلف جوانب الحياة، وما حققه أبناؤه الملوك البررة من بعده من مواصلة التطوير والنماء حتى يومنا هذا الذي أصبحت فيه المملكة - ولله الحمد - تفتخر بما تحقق لها من وحدة وطنية ومكانة دولية مرموقة متوجة بخدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، وعمارة الحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما والحرص على راحتهم، ونصرة الحق ومد يد العون والمساعدات الإنسانية لكل المحتاجين، والإسهام الفاعل في توطيد أواصر الأمن والاستقرار في جميع أنحاء العالم، سائلاً الله عز وجل أن يحفظ المملكة ومواطنيها من كل سوء، وأن يديم عليها نعم الأمن والاستقرار والرخاء، وأعرب عن الشكر والتقدير لقادة ومسؤولي الدول الشقيقة والصديقة ومواطني المملكة على ما عبروا عنه من تهانٍ ومظاهر احتفاء بمناسبة اليوم الوطني الثامن والثمانين للمملكة».
بعد ذلك، أطلع خادم الحرمين المجلس على نتائج مباحثاته مع رئيس وزراء باكستان عمران خان، حول سبل تعزيز وتكثيف العلاقات الاستراتيجية بين البلدين في المجالات كافة.
وأوضح وزير الإعلام الدكتور عواد العواد، أن مجلس الوزراء، رفع التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة.
وأكد المجلس أن صدور الأمر السامي الكريم القاضي بالموافقة على اعتماد برنامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة الذي بلغت اعتماداته المالية 7 مليارات و350 مليون ريال على مدى 7 سنوات، بالإضافة إلى مبلغ مليار و500 مليون ريال كتكلفة رأسمالية للمشروع، ومبلغ 250 مليون ريال سنوياً لتطوير قطاع النخيل والتمور، يعد امتداداً لما يوليه الملك سلمان بن عبد العزيز، من رعاية واهتمام بالمزارعين في مناطق المملكة والدعم السخي لهذا القطاع في مختلف أنشطته وبرامجه بما يحقق رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020.
ورفع المجلس الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين على توجيهه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين في قضايا حقوقية وليست جنائية ممن ثبت إعسارهم في محافظة الطائف وتسديد المبالغ المترتبة عليهم بناء على اقتراح ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إثر زيارته محافظة الطائف.
وقرر المجلس الموافقة على نظام الإجراءات الجزائية - المتعلق برفع دعوى جزائية على الوزير أو من يشغل مرتبة وزير أو من سبق له أن عُيّن وزيراً أو شغل مرتبة وزير، وذلك بحذف عبارة «ولا تسمع بعد مضي 60 يوماً من تاريخ نشوء الحق المدعى به»، الواردة في ذلك البند.

إقرأ أيضاً ...