إردوغان يتعهد بفرض مناطق آمنة شرق الفرات

الاثنين - 14 محرم 1440 هـ - 24 سبتمبر 2018 مـ
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام تركية اليوم (الاثنين)، إن بلاده ستتخذ إجراء شرق نهر الفرات في سوريا، وستقيم مناطق آمنة مثلما فعلت في شمال غربي سوريا.
وفي وقت سابق هذا العام، نفذت تركيا عملية عسكرية لانتزاع السيطرة على منطقة عفرين السورية من وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية.
وتسيطر وحدات حماية الشعب أيضا على المنطقة الواقعة شرق نهر الفرات.
وذكر إردوغان في كلمة خلال زيارة لنيويورك: «إن شاء الله، سنزيد في الفترة المقبلة عدد المناطق الآمنة في سوريا لتضم شرق الفرات».
وقبل عملية عفرين، نفذت تركيا عملية «درع الفرات» التي استهدفت وحدات حماية الشعب ومقاتلي تنظيم داعش إلى الشرق من عفرين.
وبعد استكمال عملية «درع الفرات» في بداية 2017، شكلت أنقرة مجالس حكم محلية في المناطق الخاضعة لسيطرتها، ونشرت قوات تركية لحمايتها. وفعلت نفس الشيء في عفرين.
وكان إردوغان قد حذر في الماضي من شن عمليات عسكرية جديدة ضد وحدات حماية الشعب، بمحاذاة الحدود السورية وفي شمال العراق، إذا اقتضت الحاجة.
جاءت تصريحات إردوغان بعد أسبوع من إعلانه هو ونظيره الروسي فلاديمير بوتين عن التوصل لاتفاق تقيم بمقتضاه قوات البلدين منطقة منزوعة السلاح، في منطقة إدلب بشمال غربي سوريا.

إقرأ أيضاً ...